الرئيسية / قصص قصيرة / لله ما أخذ وله ما أعطى ولا نقول إلا ما يرضي ربنا

لله ما أخذ وله ما أعطى ولا نقول إلا ما يرضي ربنا

لله ما أخذ وله ما أعطى ولا نقول إلا ما يرضي ربنا نقدمها من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص الجديدة والمشوقة زوروا قسم قصص قصيرة 

قصة رجل فقد كل شيء 

كان هناك أعرابي يعيش في الصحراء مع أولاده الصغار وزوجته وبيته خيمة وثروته بعض الإبل ، هذه هي حياته خيمته وأهله وإبله ولكنه متوكل علي رب العالمين ، وذات يوم من الأيام شردت إبله ، ضاعت بالصحراء ،فقال لزوجته وأطفاله أجلسوا في الخيمة ولا تذهبوا بعيداً سأذهب في طلبها ، فأخذ يمشي في طلبها وأمسي عليه الليل وظلمت الدنيا فبات في مكانه بعيد عن أولاده مسيرة يوم ، وفي تلك الليلة جاء الغيم وأرعدت السماء وهطلت الأمطار الغزيرة وسالت المياة في الوادي وجرف الماء خيمة أهله وهو بعيد عنهم .

كتب الله له في هذه الليلة أن لا يكون عند أهله وأولاده وحين جاء الصباح تحرك من مكانه وفقد إبله ورجع إلي أولاده فوجد الخيمة ليست موجودة والسيل جرف كل شيء وما رأي إلا الطين والتراب ، أخذ يبحث ويبحث وجد الخيمة تحت الأرض قد انجرفت تحت التراب ويبحث عن أهله وأولاده يصرخ ويناديهم لا مجيب وهو يحفر ويفتش ، فإذا به يجد أطفاله قد غطاهم الماء وأهلكهم السيل والتراب وغرقوا جميعاً وأهلكهم الطين والتراب وماتوا في مكانهم ، خسر أطفاله وزوجته وبيته وكل ثروته بلحظة فقد الدنيا بأجمعها.

فجأه وهو يمشي حزيناً مهموماً رأي إبل من إبله تمشي بعيداً فجري نحوها يحاول مسكها وتضربه ، وأخذت تضربه وتضربه ويحاول حتي ضربته علي وجهه فسقط علي الأرض وحين أفاق فقد بصره وأصبح أعمي وفقد كل شيء .

أخذ الرجل يمشي وينادي هل من مغيس هل أحد يسمعني ، سمعه شخص وهو يمشي علي سفر فأخذه معه وسأله عن قصته ، فحكي له الرجل عن قصته ، فأخذه الرجل وذهب به إلي خليفة المسلمين وحين دخل علي الخليفة وسمع قصته حزن وتضايق من أجله وقال به يا فلان ما تجد في قلبك ماذا تشعر ، قال لا أجد في قلبي إلا الرضا عن الله قال تعالي

( الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )

عن أبي زيد اسامة بن زيد بن حارثة مولى رسول الله صلي الله عليه وسلم وحبه وابن حبه، رضي الله عنهما ، قال: أرسلت بنت النبي صلي الله عليه وسلم : إن ابني قد احتضر فاشهدنا، فأرسل يقري السلام ويقول( إن الله ما أخذ وله ما أعطي، وكل شيء عنده بأجل مسمي فلتصبر ولتحتسب)

لا يستطيع الإنسان منع القدر فليس علينا إلا أن نصبر علي كل الأمور ولا نجزع من الصبر

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *