الرئيسية / قصص نجاح / قصه نجاح شركه سامسونج

قصه نجاح شركه سامسونج

نقدم لكم قصة نجاح شركة سامسونج من خلال موقع قصص مذهلة كما عودناكم دائماً علي كل جديد وللمزيد من القصص زوروا موقعنا

قصه نجاح شركه سامسونج

كانت شركة سامسونج في بدايتها تعمل في الزراعة كانت تتخصص في زراعة السكر والأرز وبعد ذلك تحولت إلي صناعة تكنولوجيا المستقبل

تختلف بداية الشركة حيث تم إنشائها عام 1938 من  قبل بيونج شول لي بإقامة متجر لبيع المنتجات من السكر والأرز وأطلق عليه اسم سام سونج وهو اسم كوري ويعني النجوم الثلاثة

ولكنه بعد ذلك ترك الأرز والسكر وتحول للصناعات التكنولوجيا ووضع أمامه أهداف في عمله من أجل شركته وهو أن يكبرها ويجعلها قوية وتستمر إلي الأبد فبدأ بكل قوته بصناعة التلفزيونات والغسالات والثلاجات والكثير من الأدوات المنزلية ولكنه دعمها في طريقة التسويق فجعل بها الكثير من العروض في طرق الدفع والضمان  وبذلك استطاعت صناعته أن تنتشر في العالم كله .

أنتشرت شركة سامسونج في جميع أنحاء العالم فلم يجد لها مقر في مبني أو في عدة أماكن ولكن في كل أنحاء الدولة توجد الكثير من الفروع وبعض المدن الكاملة وأمتلكت سامسونج 8 مدن في كوريا تدعي مدن سامسونج الرقمية وهي مدن كاملة يسكن بها الموظفين الذين يعملوا بشركة سامسونج ويوجد بها االبنوك والمستشفيات والمطاعم والملاعب وكل المستلزمات التي يحتاجها الموظفين .

ومن الصعب الدخول أو الخروج من هذه المدينة فهو يشبه الحدود التي بين الدول فيقوموا بتفتيش الأشخاص وأغراضهم وحقائبهم وسياراتهم كل هذه الأشياء تمر من خلال أجهزة الأمن الإستكشافية وممنوع إخراج أجهزة من الشركة من أجهزة الموبايل أو أي شيء متعلق بالشركة ، فما يستخدم في الشركة لا يخرج منها .

يقوم التدريب في الشركة من خلال التدريب علي العمل الجماعي فلا يقتصر فقط علي التدريب التقني أو الوظيفي ويقوموا بعمل عرض رائع كل عام من جيش من الباحثين خلال المهندسين والفنيين الذين يعملون بالشركة وشعارهم دائما فخورين في شركتنا

تمتلك شركة سامسونج عدد مالا يقل عن 50000 من الباحثين ، ما يعادل عدد الباحثين بمصر في جميع المجالات وضعف عدد الباحثين في دولة الأردن و4 أضعاف عدد الباحثين في دولة السعودية، ويعمل الباحثون في شركة سامسونج في مبادي تعتبر مثل الأماكن الأمنية والعسكرية ، فلا يمكن لأي شخص أن يشاهد ما يحدث داخل هذه الأماكن لانها تعتبر سر من الأسرار الصناعية التي تساوي مليارات الدولارات  .

لا تهتم شركة سامسونج بالموظفين من خلال العمل فقط ولكن تهتم بسكنهم خارج العمل فوفرت لهم الوحدات السكنية الفاخرة المكتملة الأغراض في كل أنحاء دولة كوريا وتوفر لهم جميع وسائل المواصلات لتنقلهم من مسكنهم إلي الشركة وسيارات لنقل اطفالهم من مدارسهم وهذه المدارس تدار بواسطة وزارة التعليم ولكنها تابعة لشركة سامسونج

يعتبر الأصول بشركة سامسونج ما يعادل الـ 343 مليار دولار وتمتلك جيش من الباحثين التي جعل الشركة تفوز وتتفوق المجال الصناعي التكنولوجي ، فكانت الشركة في بداية الأمر لا تعطي اهتمام للهواتف الذكية ولكنها أدركت ذلك الأمر وأهتمت به وأكتسحت كل منافسيها .

وأصبحت شركة سامسونج تفوق الشركات الأخري في نسبه المبيعات لهذا العام وأصبحت الشركة الأولي في مجال الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم وتفوقت أيضاً في صناعة التلقزيونات والكثير من الأجهزة الالكترونية

 

وأصبح لشركة سامسونج الكثير من الأقسام والتخصصات الأخري فمنها

  • شركة سامسونج للإلكترونيات وهي الشركة التي تخصصت في صناعة الهواتف والتلفاز والأجهزة الكهربية التي نستخدمها في حياتنا اليومية وتعتبر من أكبر لشركات بالعالم
  • شركة سامسونج للصناعات الثقيلة وتعبر من أكبر المصنعين للسفن في العالم
  • شركة سامسونج الهندسية
  • شركة سامسونج C&T
  • وشاركت هاتين الشركتين في بناء برج خليفة بمدينة دبي وبناء برج تايبيه 101
  • شركة سامسونج للسيارات
  • شركة سامسونج للتأمين
  • شركة شيل للدعاية

هذه هي قصة نجاح شركة سامسونج التي بدأت ببيع الأرز والسكر وأصبح كبري الشركات بالعالم وقصة نجاح مؤسسها بيونج شول لي الذي لا يعرفه الكثير ولكن بصمته وصناعته يعرفها الملايين وفي بيوت مئات الملايين حول العالم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *