الرئيسية / قصص واقعية / قصص جن مرعبة مكتوبة حقيقية حدثت بالفعل

قصص جن مرعبة مكتوبة حقيقية حدثت بالفعل

نقدم لكم قصة عن الجن حقيقية حدثت في مصر واثارت ضجة كبيرة من خلال وساءل الاعلام وتحدث عنها الكثير من الناس وأصابت الرعب والفزع وهي قصة حقيقية حدثت بالفعل سنقدم لكم تفاصيلها كاملة من خلال موقع قصص مذهلة  للمزيد من القصص  يمكنكم زيارة قسم قصص واقعية

قصة منزل يسكنه الجن والعفاريت

أثارت حادثة البيت المسكون بالعفاريت والجن ضجة كبيرة وأصبح هناك الكثير من الخوف والتساؤلات حول هذه الحادثة بعد أن تم اذاعته في برنامج تلفزيوني والتي من خلاله حكي صاحب المنزل القصة في هذا البيت والتي ذكر بها بأنه ولد عام 1962 وكان يبلغ من العمر 7 سنوات حين قام والده بشراء ذلك البيت ، وأكمل الرجل قصة المنزل وقال بدأت حدوث الكثير من الحوادث الغريبة والتي بدون سبب وغير منطقية منذ سنة ونصف حيث نشب حريق في المنزل أكثر من مرة وبدون سبب كنت أقوم أنا بإخماد النار وإطفاء الحريق، كما قالت لي ابنتي بأنها رأت سيدة ورجل بدون رأس يحملونها بالرغم عنها وينزلون بها إلي الدور السفلي في البيت مما أدي إلي حدوث اغماء لها وبعدها بدأت تشاهد الكثير من الأشباح الغير موجودة .

قام الرجل صاحب البيت باحضار اكثر من شيخ ليحصن المنزل من خلال الذكر وقراءة القرآن ولكن لا أحد استطاع أن يحل هذه المشكلة وبدأ حدوث الكثير من الحرائق التي تشتعل دون سبب وتنطفيء وحدها وأصبح الرجل من شدة خوفه لا ينام حتي طلوع النهار وذات مرة وجد نار تشتعل بالقرب من رأس ابنته وهي نائمة وكادت أن تحرق ابنته لولا تدخله في إطفاء النار .

ذكر الرجل بأنه أخذ زوجته وأولاده واتجه إلي دار الإفتاء والأزهر وحكي لهم عن مشكلته ولكن لم يستطيع أجد حل هذه المشكلة وذكرت زوجة الرجل بأنها في فترة ما في حياتها كانت ممسوسة من الجن ولكن استطاعت ان تحل هذه المشكلة سابقاً وهي الآن تشاهد النار والحرائق تشتعل وحدها وتنطفيء وحدها وتري أشخاص يمشون في بيتها لا تعرفهم وتشعر بأشياء تتحرك حولها وتري زجاج يتطاير في المنزل ويقع منكسراً دون سبب وحين يأتي الصباح لا تجد أي آثر لهذه الأشياء وتري أشخاص لا تعرفهم يأتون إليها ويطلبون منها أن تترك المنزل هي وأسرتها وإلا سيقتلوهم جميعاً .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *