الرئيسية / خواطر و تأملات / قصتي مع الصلاة الابراهيمية

قصتي مع الصلاة الابراهيمية

قصتي مع الصلاة الابراهيمية قال رسول الله صلي الله عليه وسلم أولي الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة ، فصلوا عليه وسلموا تسليماً نقدمها لكم من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص والحكايات والخواطر زوروا قسم خواطر وتأملات

قصتي مع الصلاة الابراهيمية

ذهب رجل ليحج مع والده إلي  البيت الحرام وبينما هما في الطريق شعر أبوه بمرض أجلسه وبعد قليل مات أبوه وكان أبوه أبيض الوجه ، فلما مات أسود وجهه كأنه قطعة ليل ، فقام الولد وغطي وجهه أبيه ستراً علي حاله وحزن الولد علي سوء خاتمه أبيه ، لكنه وهو مستغرقاً في حزنه أخذته سُنة من النوم فنام بجانبه أبيه ، أبوه ميت وهو نائم أبوه تخلصت الروح من جسده وهو خفت الروح عن جسده ، فإذا به في المنام يري إنسان أبيض الوجه ، كحيل العينين مشرباً بحمرة ، فيقول له ألست تدري من أنا يا عبد الله أنا محمد رسول الله حبيبك في الدنيا وشفيعك يوم القيامة ، ياعبد الله إذا قمت من نومك فأكشف الغطاء عن وجهه أبيك فسوف تجد الوجه كأنه قطعة قمر فقد شفعت له عند الله ، فقال الغلام وماسر شفاعتك له يا رسول الله ، قال له الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام لأنه كان كثير الصلاة والسلام علي وأنا شفيع من يصلي ويسلم علي .

عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ربع الليل قام فقال : يا أيها الناس اذكروا الله اذكروا الله , جاءت الراجفة تتبعها الرادفة , جاء الموت بما فيه جاء الموت بما فيه . قال أبي بن كعب فقلت : يا رسول الله إني أكثر الصلاة فكم أجعل لك من صلاتي ؟ قال : ما شئت . قلت : الربع ؟ قال : ما شئت وإن زدت فهو خير لك . قلت : النصف ؟ قال : ما شئت وإن زدت فهو خير لك . قلت : أجعل لك صلاتي كلها ؟ قال : إذن تكفى همك ويغفر ذنبك )

قال تعالي ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *