الرئيسية / قصص أطفال / قصة نشيد الشمس للأطفال

قصة نشيد الشمس للأطفال

قصة نشيد الشمس للأطفال قصة جميلة وممتعة ومفيدة للأطفال نقدمها لكم من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من  القصص الجميلة والمشوقة والمفيدة وحكايات قبل النوم زوروا قسم  قصص أطفال

قصة نشيد الشمس للأطفال 

اشرقت الشمس كعادتها ونفذت إلي البيوت عبر النوافذ لكنها لم تستطيع العبور إلي غرفة أحمد لأنه يجلس في غرفة نوافذها مغلقة ، فطرقت الشمس نوافذ البيت ولكن لم يفتح أحد ولكنها عبرت من خلال الثقوب التي في النوافذ وأخذت تنتشر في الغرفة كلها وانتشرت متبعثرة في غرف المنزل ولكن لن يعطي احد اهتمام لها ، وكانت الميكروبات الصغيرة التي بالغرفة تخاف وتتوخي الحذر من الاقتراب من أشعة الشمس التي دخلت من خلال الثقوب وكان الميكروبات المنتشرة في الغرفة لهم صديق صغير اقترب من الشمس وقتلته سابقاً فأخذ الميكروب الكبير ويدعي قاتل يحذر جميع المكيروبات لتتوخي الحذر ولا تقترب من الشمس القاتلة وجمع الميكروبات بدأت بتنفيذ النصيحة واستمرت في التنقل في جميع أنحاء الغرفة ومن مكان إلي آخر لكي تجتنب الشمس حتي صعدوا فوق السرير ، فقال لهم الميكروب الكبير أنا أشعر بالقلق الشديد من هذه الشمس القاتلة لأنها تنتقل في جميع أنحاء الغرفة من خلال هذه الثقوب اللعينة وعلينا أن نجد حل لذلك .

فقالت جميع الميكروبات الصغيرة وماذا نفعل ؟ فقال الميكروب الكبير إن أشعة الشمس تريد قتلنا والسبب في ذلك هو صاحب البيت لأنه لم يعمل علي سد هذه الثقوب اللعينة وأنا أخاف أن يفتح هذه النافذة في يوم ونموت جميعاً والحل الوحيد هو أن ننتشر في جميع أنحاء البيت وننقض علي أجسادهم ونسكن بها وننتشر في جميع جلايا جسمهم وهناك لا تستطيع الشمس أن تدخل إلينا ونعيش دون تهديد في أمان ونحن سوف نستطيع أن نقوم بهذه المهمة بنجاح ولم يستطيع أحد رؤيتنا لأننا لا نستطيع أن نُري بالعين لأننا كائنات دقيقة فوافقت جميع الميكروبات علي رأي قاتل كبير الميكروبات وقالوا في صوت واحد نعم الرأي يا قاتل ، فقال لهم بصوت مرتفع استعدوا .

وفي تلك اللحظة كان الطفل الصغير مالك قادماً من الصالة ودخل نحو الغرفة وهو يحبو علي الأرض واستعدت جميع الميكروبات لكي تنقض عليه وهي شديدة الفرح فهي تنتظر مالك ليتقدم نحوها وهو مبتسم الوجه ، فقال لهم كبير الميكروبات قاتل هيا استعدوا لأنه يقترب منا واتركوا  صاحب المنزل لي ، فأستمر مالك يحبو ولكنه اتجه نحو المكان التي بها بقع الشمس المتبعثرة لأنها لفتت نظره واعتقد بأنها شيء يؤكل فحاول مسكها ولكنه لم يجد شيء فأخذ يضرب الأرض بيده الصغيرة ووقفت الميكروبات تشاهده وهي حزينة وتريده أن يقترب منها ولكنه لم يقترب منها واستمر يلاعب اشعة الشمس وهو يشعر بالفرح وفجأة صرخ قاتل للميكروبات بأن تستعد لحضور أخوه باسم إلي الغرفة واقترابه منهم ودخل باسم وبيده كتاب ليذاكر دروسه .

وكان حينها يقرأ نشيد الشمس فوجد أخوه الصغير مالك يلاعب بقع الشمس المنتشرة في الغرفة وشعر بمنظر الشمس الجميل ففكر في نفسه في منظرها الرائع وهو يقرأ نشيد الشمس الجميل وقرأ من خلاله فوائد الشمس وأراد أن يفتح النافذة لتدخل الشمس وتعبر وتنتشر في جميع أنحاء الغرفة واتجه باسم نحو النافذة وشعر قاتل والميكروبات الصغيرة بالخوف والذهول ومد باسم يده نحو النافذة وفتحها فانكمشت الميكروبات وعندما فتحت النافذة علي مصراعيها تجسمت الشمس مبتسمة ودخلت منتشرة في انحاء الغرفة وأختفت جميع الميكروبات التي بالغرفة وأستمر باسم يردد نشيد الشمس .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *