الرئيسية / قصص الانبياء / قصة لوط عليه السلام مختصرة

قصة لوط عليه السلام مختصرة

نحكى لكم قصة لوط عليه السلام  مختصرة من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من قراءة القصص يمكنكم زيارة قسم قصص الأنبياء.

قصة لوط عليه السلام مختصرة

عندما هاجر سيدنا ابراهيم عليه السلام من العراق الى فلسطين كان معه سيدنا لوط فلما وصل ابراهيم مع لوط إلى فلسطين أرسله ابراهيم إلى قرى تسمى قرى سدوم .مكانها اليوم هو البحر الميت

كانت تعيش مكان البحر أمة من الأمم بها قرى كثيرة عشرات الالوف من البشر دمرهم الله عز وجل وجعل مكانهم البحر وأمطر عليهم مطراً . قوم لوط بعد الشرك بالله عز وجل كانت مشكلتهم وجريمتهم جريمة أخلاقية .

كانوا يأتون بالفواحش والمنكرات حتى وصل بهم الأمر إلى مرحلة الشذوذ فقد كان الرجال يأتون الرجال فقد انت كارثة لم يفعلها أحد من قبل فقوم لوط هم أول من ابتدع هذ الفعل فهم عليهم وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة.

فأتى لوط إليهم يدعوهم إلى عبادة الله عز وجل وتوحيده ثم قال لهم أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها أحد من العالمين فأنتم تأتون الرجال شهوة لقد خالفتم فطرة الله التى فطركم عليها  ودعاهم سيدنا لوط إلى الكف عن الفواحش والتطهر منها واطاعة الله.

فلم يعجبهم قول سيدنا لوط وما كان منهم الا ان قرروا أن يخرجوه من قريتهم هو والذين أمنوا معه لانهم متطهرين. لم يؤمن فى هذة القرية الا ابنتاه حتى زوجته لم تؤمن به وكانت من الكافرين. فكان إذا جاء ضيوف من الرجال الى سيدنا لوط كان يخفيهم عن أعين القوم وكان يحذر الناس الا تأتى إلى هذه القريه.

فقالوا له الم ننهك عن هذا يا لوط اذا لم تكف عن ذلك سوف نطردك انت وابنتيك خارج القرية فى ذلك الوقت كانت الملائكة متمثلة على هيئة بشر  تذور سيدنا ابراهيم لتبشره بالولد وقالوا له إننا ذاهبون إلى قرى لوط ندمرهم.

فإذا بسيدنا إبراهيم يجادلهم وكان حليماً قال ربما يكون فيها ثلاثة مائة بيت من المؤمنين فقالوا له ليس فيها ثلاثة مائة بيت من المؤمنين فقال لهم ربما فيها مائتان بيت من المؤمنين فقالوا ما بها فقال أربعون بيتاً فقالوا ما بها فقال اثنى عشر بيتاً الوا ما بها

وفى النهاية قال الخليل ابراهيم إن فيها لوطا قال الملائكة نحن أعلم بمن فيهامن مؤمنين إننا أرسلنا إلى قومٍ مجرمين ليس فيها الا بيت واحدا من المسلمين.فذهبت الملائكة على صورة بشر الى لوط عليه السلام فسلم عليهم لوط فردوا عليه السلام وهو لا يعلم أنهم ملائكة.

ثم قال لهم ما جاء بكم فقالوا نحن ضيوف عندك يا لوط، قال ابحثوا لكم عن قرية أخرى قالوا لما؟ قال لا أعلم قرية أخبث فى الأرض من هذه القرية فابحثوا عن قرية أخرى فقالوا بل نحن ضيوف عندك عندك يا لوط.ودخل بهم لوط عليه السلام إلى بيته وهو لا يعلم أنهم ملائكة.

فلما دخلوا البيت علمت بأمرهم زوجته وكانت كافرة فأسرعت خارج البيت أخبرت القرية بأن هناك رجالا شبابا ذكورا مع لوط، فأسرع القوم يطرقون الباب يريدون الدخول فقال لهم لوط ماذا تريدون؟ قالوا نريد هؤلاء الرجال الذين معك والم نمنعك أن تخبئ عنا الرجال.

فقال لهم بنات القوم مثل بناتى تزوجوا أى واحدة تريدونها ولا تفضحونى فى ضيوفى أليس فى القرية كلها رجل رشيد عاقل ولقد وصفهم الله عز وجل بأنهم أناس يعيشون فى سكرة الشهوة فلما ضاقت الدنيا بلوط عليه السلام أخذ يرفع يديه الله.

وقال يا قوم لو أن ليى بكم قوة أو أوى إلى ركن شديد فأوى إلى الركن الشديد ربه عز وجل وهنا عندما سمع جبريل أن لوط عليه السلا يأس من قومه قال للوط عليه السلام يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك يا لوط إنا ملائكة من عند الله عز وجل

ولقد أرسلنا الله لمعاقبة القوم المجرمين وخرج جبريل عليه السلام لقوم لوط ليبدأ بهم العقوبة وتنفيذ أمر الله ولكنهم فرحوا لخروج سيدنا جبريل ظناً منهم أنه أحد الرجال الذين وافقوا واستجاب لهم وما يلمون ما ينتظرهم.

نظر إليهم جبريل عليه السلام نظرة واحدة فإذا به بطرف جناحه يمر عليهم وإذا بالقوم جميعا ذهبت أبصارهم جميعا لم يبق منهم أحد يبصر هذا أول عقاب ولم ينزل الله بهم عذابه حيق قال جبريل غن موعدهم الصبح فقال لوط ولما تنتظرون الصبح فرد جبريل أليس الصبح بقريب.

أمر الملائكة  لوط  عليه السلام أن يخرج من بيته مع إبنتيه وقت السحر من رأتهم فى ذلك الوقت؟ رأتهم زوجته الكافرة الخبيثة فلما رأتهم تبعتهم وأدركت أن شئ ما سيحدث فى ذلك الليلة

وقد أمر الله عز وجل لوطا عليه السلام وإبنتيه  أنه إذا سمع العذاب يحل بقومه وسمعوا صياح الناس فلا يلتفت إليهم لأنهم إذا التفتوا فإن العذاب سيصيبهم ويحل بهم. من سمع العذاب فإلتفت؟ زوجنه الكافرة فلما إلتفتت أصابها ما أصابهم.

وبدأ عذاب الله يحل بهم فحمل جبريل عليه السلام قرى سدوم كلها بجناحه إلى السماء وبدأت الحجارة تنزل من السماء كل حجر مكتوب عليه إسم من سيصيبه وجعل الله عاليها سافلها وأمطر الله عليهم مطرا فأصبح مكان القرية بحراً إنه البحر الميت الان ولم يبق الله عز وجل لهم أثراً وبذلك أهلك الله القوم الكافرين أهل الشذوذ ونجا الله سيدنا لوط ومن معه.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *