الرئيسية / قصص قصيرة / قصة قصيرة بعنوان الأخوة لا تعوض

قصة قصيرة بعنوان الأخوة لا تعوض

لم يختر الله عزوحل أحد من أقاربك ليشد عضدك إلا الأخ فأبتعد عن كل شيء  يؤثر علي علاقتكما فلن تجد بهذه الدنيا أحد يشد عضدك مثل أخيك (سنشد عضدك بأخيك ) نقدمها لكم في قصة بعنوان الأخوة لا تعوض أتمني أن تنال إعجابكم من خلال موقع قصص مذهلة  للمزيد من القصص يمكنكم زيارة قسم قصص قصيرة 

قصة قصيرة بعنوان الأخوة لا تعوض

يحكي أن الحجاج ابن يوسف الثقفي امر بالقبض علي ثلاثة رجال في تهمة ما وأمر رجاله بوضعهم في السجن ثم أتطلع علي أمرهم وبعد ذلك قرر أن تقطع أعناقهم وأمر رجاله بأن تضرب أعناقهم وحين جاء السياف لينفذ الأمر لمح الحجاج الثقفي امرأة شديدة الجمال تبكي بصوت قوي وبحرقة ، فطلب من رجاله أن يحضروها وحين حضرت فسألها عن سبب بكائها ،

فقالت بأن الثلاث رجال الذي أمرت بأن تقطع أعناقهم هم أخي وزوجي وابني ولهذا السبب أنا أبكي فقرر الحجاج اكراماً لهذه السيدة أن يعفوا عن أحدهم وطلب منها أن تختار أحدهم ليعفوا عنه وكان يظن بأنها ستختار ابنها

فعم الصمت المكان وتحولت جميع الأنظار إلي تلك المرأة فالكل يريد أن يعرف من ستختار ليُعفي عنه فطلب منها الحجاج أن تختار فأختارت أن يعفو عن أخيها ، فتعجب الحجاج منها وسألها عن السر في اختيارها لأخيها .

فقالت له الزوج موجود ويمكن أن أتزوج برجل أخر غيره وابني أنا ولدته وأستطيع بعد أن أتزوج أن اُنجب غيره أما أخي فأنا سأفقده لتعذر وجود أبي وأمي ، وأصبح قولها مثل وحكمة وأعجب الحجاج بحكمتها وقرر أن يعفوا عنهم جميعاً

فالأخ لا يعوض ولا يشعر بقيمة الأخ إلا من فقده فلتحافظ علي العلاقة بينك وبين أخواتك لأنها لا تعوض .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *