الرئيسية / قصص واقعية / قصة عن الصبر مؤثرة

قصة عن الصبر مؤثرة

أقدم لكم قصة عن الصبر مؤثرة من القصص الجميلة التي تحمل الكثير من المعاني والعبر من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من القصص زوروا قسم قصص واقعية

قصة عن الصبر مؤثرة

 

كان هناك طفل يتيم يعيش برفقه عمه حتي بلغ عمره سته عشر عاما، وخلال هذه الفترة من إقامته بمنزل عمه شعر بالحب تجاه ابنه عمه، فطلب من عمه يد ابنته للزواج فقال له عمه عندما يشدد عودك وتصبح رجلا، ورجولة الرجل بصبره وحين بلغ عمره العشرين عاما طلب من عمه الزواج من ابنته مرة ثانية ، فقال له هذه المرة ايضا عندما تكبر وتصبح رجلا ، ورجولتك بصبرك .

وحين بلغ الثالثة والعشرين من عمره طلب منه يد ابنته للمرة الثالثة وكان رده أيضا عندما تكبر وتصبح رجلا ورجولتك تكون بصبرك فقرر الشاب اليتيم أن يترك منزل عمه وخرج وهو يشعر باليأس والخيبة ، رزقه الله بالعمل وبدأ يجتهد في عمله وجمع أموال لم يجمعها من قبل ، ثم ذهب إلي عمه وهو فرح القلب معتقداً بأنه بتجميع الأموال أنتهت مشكلته وأعطي عمه كل ماجمع من أموال وطلب يدى أبنته للمرة الثالثة

ولكنه رفض وقال له عندما تصبح رجلاً ورجولتك تكون بصبرك ،خرج من بيته ثانياً وهو يشعر بالجزن والأحباط وأتجهه إلي الصحراء وبدأ يشعر بحرارة الشمس ، وغلبه الشعور بالجوع والعطش وفي طريقه شاهد بئر بجوار بيت لرجل أعرابي بالصحراء .

يكاد العطش يقتله ، فاقترب من البئر فقام الشاب ينادي علي صاحب البئر ليسمج له بالشرب ، فخرجت علي صوته ابنه الرجل صاحب البئر فطلب منها أن يشرب من الماء فسمحت له وحين أمسك بالأناء ووضعه علي فمه ولكن الفتاة قامت بأخذ إناء الماء من علي فمه فتعجب الشاب كثيراً من الفتاة ولكنها طلبت منه الدخول إلي مكان الضيافة وأعدت له مائدة من الطعام وأكرمته ،ثم أحضرت له بعد ذلك الماء البارد ليروي عطشه كما يريد

شكر الشاب الفتاة وسألها عن السبب في رفعها الإناء من علي فمه فقالت له عليك أن تتحلي بالصبر فرجولة الرجل في صبره ، فقالت له لو شربت من الماء كان سيروي عطشك ولو روي عطشك ما أكلت الطعام .

سأل الشاب اليتيم تلك الفتاة عن والدها فقالت له أبي يسقي الماء ماء ، وقال لها أين والدتك فقالت له هي تذهب وترتكب المعاصي ، فقال لها أين أخوكي فقالت أخي  يعارك الهواء .فتعجب من كلامها وسألها عن سببه وماذا تعني بكلامها ؟

فقالت والدها يسقي الماء ماء فهو يزرع البطيخ وهو ماء ويسقيه من الماء ، وأمها تغضب الله فهي كل تذهب إلي المقابر تبكي وتنوح علي فراق أمها ثم تعود كل يوم محمرة الخدين وممزقة الثياب ، وأخي يعارك الهواء فهو بذهب كل يوم إلي الغابات باحثاً عن حيوان يصطاده

 

وأنا هنا أجلس كل يوم وأبقي بمفردي صابرة علي وحدتي رغم كوني فتاة فأنا أصبر صبر الرجال تعجب الشاب من الفتاة ومن صبرها وأخذ يفكر في ما قالت وتذكر حديثه مع عمه ، فعاد إليه ليطلب يد أبنته من جديد فسأله عمه فقال له هل جمعت المال فقال له لا ، فقال عمه فأين رجولتك ؟ فرد عليه الشاب الرجولة في الصبر ورجولة الرجل في صبره .

قال له عمه لقد تعلمت ما كنت أقصده وأنا رفضي لك كان بسبب أن اُعلمك الصبر  و ان المال لا يصنع الرجال ولكن الرجل بصبره يصنع المال الآن أنا أوافق زواجك من ابنتي وسأعطيك نصف ثروتي وأموالي .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( ليس الشديد بالصرعة،إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) أي يصبر عند غضبه

قال الله تعالي ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ )

قال تعالى (قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ ۗ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ ۗ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ )

قال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )

قال تعالى(وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *