الرئيسية / قصص دينية / قصة عمر يخدم عجوزاً

قصة عمر يخدم عجوزاً

أقدم لكم قصة من قصص التاريخ الإسلامي التي توضح عدل وتواضع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في قصة بعنوان عمر يخدم عجوزاً نقدمها لكم من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من القصص زوروا قسم قصص دينية 

قصة عمر يخدم عجوزاً

يحكي بأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في أحد الليالي كعادته خرج في المساء يسير بشوارع يثرب وضواحيها يستطلع أحوال المسلمين ، فرأي خيمة نصبت جديدة لم يشاهدها أمس ، ورأي رجل جالس أمامها ، فأقترب منه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال السلام عليكم

فأجاب الرجل وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ، فسأله عمر من أنت ؟ فقال الرجل أنا من البادية وقد جئت إلي هنا لأبحث عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ليساعدني وفهم عمر رضي الله عنه من حديث الرجل عنه بأنه لا يعرفه، وبعدها سمع عمر رضي الله عنه صوت امرأه تتألم وتصرخ من داخل خيمه الرجل فسأل الرجل عن الصوت فقال بأنه صوت زوجته التي تلد فسأله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب هل معها أحد ، فأجاب الرجل لا ، فذهب عمر بن الخطاب إلي زوجته أم كلثوم  ابنه علي بن أبي طالب وقال لها هل لكي من فعل ثواب قد أرسله الله إليك فقالت وما هو ، فقال لها امرأه تلد وليس معها أحد فقالت له نعم يا أمير المؤمنين وأخذت معها ما يصلح للمرأة من ثياب وطلبت من أمير المؤمنين أن يحضر لها السمن والقمح والدهن .

فأحضر لها أمير المؤمنين السمن والحبوب ومشيت خلفه حتي وصلوا إلي الخيمة فدخلت زوجته إلي المرأه ثم طلب من الرجل أن يوقد النار ووضع القدر وأخذ أمر المؤمنين ينفخ بالنار حتي اشتعلت والدخان يخرج من بين لحيته حتي اكتمل نضج ما في القدر ، واستطاعت زوجة أمير المؤمنين بتوليد المرأه وأقتربت من باب الخيمة وقالت يا أمير المؤمنين أخبر الرجل بأن زوجته رُزقت بغلام .

وحين سمعها الرجل وهي تقول يا أمير المؤمنين شعر بالخجل والخوف وقال له أنا أخجل منك يا أمير المؤمنين أتفعل ذلك بنفسك وتحمل القدر والحبوب وتشعل النار وتحضر زوجتك لتساعد زوجتي فقال له أمير المؤمنين يا أخي من ولي شيء من أمور المسلمين فعليه أن يطلع علي صغيرها وكبيرها ، ثم قام عمر رضي الله عنه وحمل القدر وذهب به إلي باب الخيمة وأخذته منه زوجته وقامت بإطعام المرأه وحين شبعت المرأه وسكنت وشعرت بالراحة خرجت أم كلثوم ، فقال أمير المؤمنين للرجل ادخل إلي زوجتك وكل ماتبقي من القدر وفي الصباح تعالي إلينا ، وحين جاء الصباح ذهب الرجل إلي أمير المؤمنين وجهزه بما يغنيه .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *