الرئيسية / قصص أطفال / قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا يوسف عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا يوسف ننقلها اليكم عبر موقع قصص مذهلة للمزيد زوروا قسم قصص أطفال

قصة سيدنا يوسف عليه السلام

ولد سيدنا يوسف علية السلام وكان أبوة سيدنا يعقوب يحبة كثيرا وكان لسيدنا يوسف 11 أخا وذات ليلة رأي سيدنا يوسف في المنام أحد عشر كوكبا والشمس والقمر يسجدان له فلما استيقظ قص رؤياه علي أبية ففطن الأب علي ما تدل عليه الرؤيا من كانة سيدنا يوسف وأنة سوف يكون له شأن عظي ،ونصحة ألا يقص رؤياة علي إخوته حتي لا يلقي الشيطان الغيرة في قلوبهم.

رأي إخوة يوسف مكانة يوسف عند أبيهم وأنة يحبة حبا شديدا فغاروا منه غير شديدة واتفقوا علي التخص منه بقتله أو القاءة في أرض بعيدة عن أرضهم واقترح أخوهم الأكبر أن يلقوه في بئر في طريق القوافل فيأخذه أحد المارة بعيدا عنهم، وقد ذهبوا الي أبيهم بعدما وضعوا خطة التخلص من سيدنا يوسف وعرضوا علي أبيهم أن يأخذوا يوسف يجري ويلعب معهم أثناء رعيهم للأغنام. فرد قائلا : إني اخاف عليه أن يأكله الذئب أو يصيبه مكروه، قالوا: لن يأكله الذئب ونحن عصبة وألحوا علية في الطلب حتي وافق، فأخذوه وألقوه في البئر بعد أن أخذوا قميصه ووضعوا عليه دما كذبا.

رجعوا إلي أبيهم يتظاهرون بالحزن والبكاء وقاللوا : لقد ذهبنا نجري ونستبق وتركنا يوسف عند أمتعتنا فأكله الذئب. ولم يبقي منه سوي قميصه هذا فلما رأي يعقوب القميص سليما قال لهم : لقد سولت لكم أنفسكم أمرا لا يعلمه الا الله فصبرا جميلا.

مر بعض المسافرين علي البئر فوجدوا يوسف بداخلة فأخرجوه واخذوه معهم الي مصر وقاموا ببيعه في سوق العبيد فاشتراه عزيز مصر وأحسن إلية وعامله كإبنه.كبرا يوسف عليه السلا واذادا حسنا وجمالا وقوة،فأحبتة زوجة العزيز حبا شديدا . وفي أحد الأيام وبعد خروج زوجها من البيت تزينت وأغلقت الأبواب وذهبت إلي يوسف تعرض عليه حبها فإستعاذ بالله أن يكون عاصيا لله أو خائنا لصاحب البيت الذي أكرمة، فألحت عليه في الطلب،فحاول أن يخرج من الباب ويتركها فجذبتها من الخلف بشدة فتمزق قميصة من الخلف وفي هذه اللحظة دخل عليها زوجها من الباب فأسرعت إلية قائلة: ما جزاء من أراد ان يعتدي علي زوجتك إلا أن يسجن أو يعذب عذابا شديدا ؟ فرد يوسف هي من طلبت مني ذلك وأنا من استعصمت ورفضت ما تريد.

فشهدشاهد من أهلها وهو طفل صغير رضيع وقد أنطقه الله بالحق قائلا: إذا كان قميصة قد تمزق من الأمام فصدقت وهو من الكاذبين وإن كان قد تمزق من الخلف فكذبت وهو من الصادقين. فلما رأي زوجها أن القميص قد تمزق من الخلف فتبين له براءة سيدنا يوسف وطلب منه الإعراض عن هذا الفعلو. انتشر الخبر بين النسوة في المدينة وقالوا امراة العزيز تراود فتاها فأعدت لهن طعاما ودعتهن الية ووضعت لكل واحدة منهن سكيناوأمرت يوسف بالخروج عليهن فلما رأينه أعجبنا به اعجابا شديدا حتي أنهن قطعن أيديهن بدلا من الطعام فصارحت إمراة العزيز بحبها له وهددته بالسجن إن لم يفعل ما تظامرة به فقال يوسف عليه السلام: السجن أحب إلي من أن أفعل ما يغضب الله.

أمر العزيز بسجن يوسف ودخل مع يوسف السجن فتايان رأي أحدهما في منامه انه يعصر خمرا ورأي الاخر أنه يحمل فوق رأسه خبزا تأكل الطير منه فقص كل واحد منهما علي يوسف رؤيته فدعاهم يوسف أولا الي عبادة الله الواحد ثم فسر لكل منهم رؤياه فالأول سوف يخرج من السجن ويعمل ساقي الملك والاخر سوف يقتل.

وفي احدي الليالي رأي الملك رؤيا أفزعته وإحتار المفسرون في تفسيرها فسر يوسف الرؤيا وقال : إن مصر سوف تمر بفترتين الأولي سبع سنوات من الرخاء وكثرة الخيرات والمحاصيل ويأتي بعدها سبع سنوات يقل فيها الماء وتجف فيها الأرض. أعجب الملك بتفسير سيدنا يوسف وطلب أن يحضر إليه فرفض يوسف حتي يحقق الملك في قضيتة سجنه ففعل الملك واعترفت إمرأة العزيز أنة برئ. وعينه الملك وزيرا علي خزائن مصر فأحسن التصرف والتدبير وإدخر المحاصيل وأتت أعوام الجفاف فأرسل يعقوب عليه السلام أبناءه الي مصر لإحضار الطعام فلما دخلوا علي أخيهم عرفهم ولكنهم لم يعرفوه وطلب منهم أن يأتوا له بأخ لهم من أبيهم فرجعوا وألحوا علي أبيهم أن يأخذوا أخيهم معهم فوافق فلما رجعوا إلي يوسف أراد أن يبقي أخاة بنيامين معه فأمر بكأس الملك فوضعت في أمتعة أخيه ونادي مناد : لقد سرق كأس الملك وفتشت جميع أمتعة الاخوه أولا لإخرجوا الكاس من متاع أخيه بنيامين

فأخذه يوسف وأبقاة معه وأراد إخوة يوسف أن يفتدوه بأحد منهم ولكنه رفض رجع إخوته الي أبيهم وأخبروه بما حدث فحزن حزنا شديدا حتفي فقد بصره من شدة البكاء وقال لهم : إذهبوا وابحثوا عن يوسف وأخية ولا تيأسوا من رحمة الله، فلما رجعوا إلي يوسف عرفهم بنفسه وسامحهم وأعطاهم قميصه وقال لهم : إذهبوا إلي أبيكم وألقوا القميص علي وجهه يرتد إلية بصره بإذن الله وأئتوني بأهلكم أجمعين، وحضر يعقوب وأهله إلي مصر ودخلوا علي يوسف وانحنوا له ساجدين وقد كانت هذه تحية العظماء في ذلك الوقت ورفع أبويه علي العرش .

وقال  تأويل رءياى من قبل جعلها ربى حقا.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *