الرئيسية / قصص أطفال / قصة سيدنا عيسى عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا عيسى عليه السلام للأطفال

نقدم لكم اليوم قصة سيدنا عيسى عليه السلام عبر موقع قصص مذهلة للمزيد يمكنكم الدخول علي قسم قصص أطفال

قصة سيدنا عيسى عليه السلام للأطفال

دعت إمرأت عمران الله عز وجل أن يرزقها الولد حيث أنها كانت لا تنجب، وسوف تهبه لخدمة بيت الله (بيت المقدس)استجاب الله لها فحملت وجاء وقت المخاض فلما ولدت وجدت المولود أنثى فحزنت لإنه لم تكن الإناث تنقطع وتخدم فى بيوت الله وقالت: ربى إنى وضعت أنثى وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم، ولكن الله تقبل نذرها.

وتسابق الأحبار كل منهم يريدأن يكفل مريم فقال زوج خالتها (زكريا) أنا أحق بكفالتها ولكن الأحبار أصروا على موقفهم حتى اتفقوا على أن يذهبوا إلى النهر ويلقوا أقلامهم فى النهر ومن يطفو قلمه يكفل مريم ، فألقوا أقلامهم فغاصت جميعا إلا قلم زكريا وبذلك تكفل بها زكريا.

نشأت السيدة مريم فى بيت المقدس على عبادة الله وكان كلما دخل عليها زكريا يجد عندها طعاما لم يحضره بل إنة طعام غير موجود بالأسواق مثل فاكهة الصيف فى الشتاء فقال:يا مريم من أين لك هذا؟ قالت : هو من عند الله ، والله يرزق من يشاء بغير حساب.

وظلت مريم تعبد الله،وكانت الملائكة دائمة التنزل عليها فتخبرها بأن الله قد اصطفاها وطهرها من بين نساء العالمين،وشبت مريم على الطاعه  والعباده بقلب ملئ بالايمان حتي ذاع صيتها بين الناس، وفى إحدى المرات بينما كانت تتعبد ظهر لها سيدنا جبريل على صورة بشر فخافت منه.

وقالت له : إنى أعوذ بالرحمن منك إن كنت تخاف الله ، فبشرها سيدنا جبريل بأن الله سوف يخلق فى بطنها ولدا دون أن تتزوج وانه سيكون نبيا وبارا بها حملت السيدة مريم بسيدنا عيسى عليه السلام ولكنها خافت من كلام قومها فاعتزلت الناس

وجاء وقت المخاض فاتكأت على جذع نخلة وقالت: يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا. أوحى الله إلى السيدة مريم أن تأخذ ابنها وتذهب به إلى قومها وألا تتكلم.ففعلت ما أمرت به ، فلما رأوها استنكروا أمرها فأشارت إلى وليدها.

فأنطقه الله عز وجل وقال لهم إنى عبدالله أتانى الكتاب وجعلنى نبيا. ولما شب عيسى عليه السلام أرسلته أمه ليتعلم فعرف بين زملائه بالذكاء وحسن الخلق.لكن اليهود كانوا يتوعدونه دائما بالايذاء فخافت أمه عليه ففرت به إلى مصر،ولما بلغ ثلاثة عشر عام عادت به إلى القدس.

وعاشت ترعاه وتعلمه حتى بلغ الثلاثين من عمره جاءه وحى الله بالرسالة. بدأ سيدنا عيسى عليه السلام دعوته لبنى اسرائيل فأخذ يدعوهم للمحبة والسلام والزهد فى الدنيا ، وكان عليه السلام عابدا زاهدا وقد طلب منه الحوارييون الذين أمنوا به أن ينزل الله لهم مائدة من السماء.

ولما رأهم عيسى يصرون فى طلبهم دعا ربه قائلا:اللهم مالك الملك و مدبر السماوات و الارض و متولي شؤون خلقك و مسير امور عبادك ، انزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيداً لأولنا و آخرنا و اية منك و ارزقنا و انت خير الرازقين

فاستجاب الله لدعاء سيدنا عيسى وأنزل عليهم مائدة تفيض بالخيرات ليزدادوا ايمانا وثقة في نبوته ويشكروا الله على ما اتاهم.ظل سيدنا عيسى عليه السلام يدعو بنى اسرائيل لمدة ثلاث سنوات.

لكن اليهود قرروا التخلص من سيدنا عيسى بقتله. وكان من بين تلاميذه منافق فدل اليهود على مكانه فأسرع اليهود اليةوكسروا الباب علي سيدنا عيسى ومن معه فألقى الله شبه سيدنا عيسى على التلميذ المنافق فأخذوه وقتلوه صلبا ورفع الله سيدنا عيسى إليه.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *