الرئيسية / قصص أطفال / قصة سيدنا صالح عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا صالح عليه السلام للأطفال

نقص عليكم اليوم قصة سيدنا صالح عبر موقعنا قصص مذهله وللتعرف على المزيد من القصص يمكنكم زيرة قسم قصص أطفال

قصة سيدنا صالح عليه السلام

كانت قبيلة (ثمود) تعيش فى أرض مليئة بالخيرات (وادى القرى) بين الخجاز والشام، وكانوا ينحتون بيوتهم فى الجبال حتى يكونوا أمنين بالرغم من نعم الله على هذه القبيلة إلا أنهم كفروا وعبدوا الأصنام فأرسل الله إليهم سيدنا صالح عليه السلام ليدعوهم إلى عبادة الله وحده ولا يشركوا به أحدا وإلى مكارم الأخلاق.

وكان سيدنا صالح عليه السلام أحسنهم خلقا وأرجحهم عقلا فدعاهم إلى عبادة الله وترك الفساد، فاستنكروا دعوته وقالوا له: ماذا حدث لك يا صالح؟ هل جننت؟ قد كنت أكثر عقلا وظل سيدنا صالح عليه السلام يدعوا قومه لكنهم كذبوه وطلبوا منه علامة واضحة من ربه حتى يؤمنوا به ويصدقوا انه رسول الله إليهم، دعا صالح ربه أن يجعل له اية فاستجاب الله طلب سيدنا صالح عليه السلام.

طلب سيدنا صالح عليه السلم من قومه أن يجتمعوا عند الصخرة الكبية خارج المدينة ففعلوا ، وإذا بناقة ضخمة ضرعها ملئ باللبن تخرج عليهمفقال لهم صالح هذه ناقة الله لكم إية فذروها تأكل فى أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم واتفق صالح مع قومه أن يتركوا الماء للناقة يوميا تشرب منه ولا يشربون لكن يملؤن ما يشاءون من أوعيتهم من لبنها، وفى اليوم التالى يشربون من الماء.

امن لسيدنا صالح الكثير من قومه إلا أن أكابر القوم والأغنياء خافوا على سلطانهم فاتفقوا على قتل الناقة، وقتلوها وقالوا : يا صالح ائتنا ما تعدنا من العذاب إن كنت من المرسلين فلما رأى سيدنا صالح عليه السلام الناقة مقتولة حزن حزنا شديدا ووعدهم بأن الله سوف ينزل عليهم العذاب بعد ثلاثة أياموبعد ثلاثة أيام نزل العذاب بالقوم الكافرين فأتتهم صيحةشديدة من السماء ورجفة شديدة من الأرض فماتوا جميعا. ونجى الله سيدنا صالح عليه السلام والذين امنوا معه وخرج من القرية مع المؤمنين وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالات ربى ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *