الرئيسية / قصص أطفال / قصة سيدنا سليمان عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا سليمان عليه السلام للأطفال

نقص عليكم اليوم قصة سيدنا سليمان عليه السلام للأطفال في مقال عبر موقع قصص مذهلة لعل طريقة تقديمها تنال اعجابكم وللمزيد من القصص يمكنكم زيارة قسم قصص أطفال

قصة سيدنا سليمان عليه السلام للأطفال

كان سيدنا سليمان علية السلام بن سيدنا داوود علية السلام أصغر إخوته وكان سيدنا داوود علية السلام يعلمة شئون الملك ليكون ملكا من بعده، وذات يوم دخل رجلان علي سيدنا داوود وابنة سليمان في ساحة القضاء فاشتكي واحد منهما وقال : أنا عندي مزرعة تعبت في زراعتها حتي أخرجت ثمارها وجاء ت أغنام هذا الرجل وأكلت ما زرعتة وأتلفت المزرعة فنظر سيدنا داوود للرجل الاخر ليدافع عن نفسة فلم يتكلم ، فتأكد من صدق الرجل صاحب المزرعة ، فحكم سيدنا داوود بأن ياخذ صاحب المزرعة غنم الرجل عوضا عن تلف مزرعتة.

فقال سيدنا سليمان يا أبي أري أن يأخذ صاحب المزرعة غنم الرجل ليستفيد من لبنها وصوفها ويأخذ صاحب الغنم المزرعة فيقوم بزراعتها حتي تثمر فيعيدها إلي صاحبها ويسترد غنمه فتبسم سيدنا داوود وأعجب بحكم سيدنا سليمان علية السلام وأدرك سيدنا داوود أن سيدنا سليمان خير من يخلفه في الملك.

سيدنا سليمان علية السلام نبي من أنبياء الله أتاة الله النبوة والملك وسخر لة طائفة من الجن والطير والانس كما علمه ربة لغة الطير والحيوان. وفي يوم من الأيام تفقد سليمان الطير فلم يجد الهدهد فبحث عنه فلم يجده فقال : ما لي لا أري الهدهد إذا لم يأتني بحجة لتغيبه فسوف أعذبه أو أذبحه.

فلما جاء الهدهد قال للنبي سليمان :جئتك بما لا تعلمة من سبأ إني وجدت إمرأة تحكمهم اسمها (بلقيس) ووجدتها وقومها يعبدون الشمس من دون الله ولها عرش عظيم فكتب نبي الله سليمان رسالة يدعو فيها الملكه بلقيس وقومها الي عبادة الله الواحد الأحد وترك عبادة الشمس وأعطاها للهدهد كي ينقلها لهم وقد وصي سيدنا سليمان الهدهد أن يلقي الرسالة اليهم وينتظر حتي يرى ما سوف يعملون .

وكانت الملكة (بلقيس) حكيمة فشاورت قومها في أمر الرسالة فقالوا لها : نحن قوما ذو قوة ولكن الملكة رأت أن ترسل هدية لسيدنا سليمان وتري ماذا يفعل ؟فإن كان نبيا سيرد الهدية وإن كان غير ذلك فسوف يقبلها ، رد نبي الله الهدية فقررت الملكة بلقيس الذهاب إلية.

وكان سيدنا سليمان قد أعد لها مفاجئة وهي قصر من البلور أقيمت أرضيتة فوق الماء فلما قيل لها ادخلي. وقفت متعجبة ومندهشة أمام هذة العجائب التي تعجز البشر فرجعت الي الله وإعترفت بظلمها لنفسها بعبادة إلة غير الله وأعلنت إسلامها مع سليمان علية السلام لله رب العالمبن.

وذات يوم بينما كان الجن يقومون بالعمل الذي كلفهم به سيدنا سليمان ، دخل سيدنا سليمان محرابه ليتعبد ويشكر الله علي نعمة الكثيرة وعطاياه فإذا بة يتوفاه الله في محرابة وهو متكئا علي عصاه ولكن لم يعلم أحد بوفاته.

وأخذت القرضة تأكل في حرف عصا سيدنا سليمان علية السلام حتي تحركت العصا فسقط سيدنا سليمان علي الأرض فعلم الجن وقتها أن سيدنا سليمان قد توفي وقالوا: لو كنا نعلم الغيب ما مكثنا في هذا العذاب من عمل شاق كلفنا به سيدنا سليمان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *