الرئيسية / قصص أطفال / قصة سيدنا ادم عليه السلام للأطفال

قصة سيدنا ادم عليه السلام للأطفال

يسعدنا أن نقدم لكم قصة سيدنا أدم أبو البشر من خلال موقعنا قصص مذهلة قسم قصص الاطفال ونتمني ان تنال اعجابكم

قصة سيدنا أدم علية السلام

أخبر الله سبحانة وتعالي الملائكة أنة سوف يخلق بشرا من طين ويسكنة الأرض فتساءلت الملائكة : لماذا يخلق الله بشرا من طين؟ فربما يسفك الدماء وينشر الفساد في الأرض بدلا من أن يعمرها ويعبد الله فأجابهم المولي عزل وجل في كتابة العزيز ( إني أعلم ما لا تعلمون ) سورة البقرة الاية 30.

ولما خلق الله سبحانة وتعالي أدم علية السلام أمر جميع ملاكتة بالسجود لة فسجدوا لة جميعا طاعة لأمر الله إلا إبليس رفض واستكر أن يسجد ظنا منة أنة أفضل منة لأن أدم خلقة الله عز وجل من طين أما إبليس فهة مخلق من نار : فطردة الله سبحانة وتعالي من رحمة لعصيانة تنفيذ أمر اللله بالسجود لأدم فما كان من إبليس الا أنة توعد أدم علية السلام وزريتة أنة سوف يظل يغويهم ويضلهم حتي يدخلوا النار معه في الاخرة.

وعلم الله سبحانة وتعالي سيدنا ادم الأسماء كلها وخلق لة من نفسة السيدة حواء حتي يستأنس بها في الجنة وأحل الله سبحانة وتعالي الأكل من كل شجر الجنة وثمارها لسيدنا أدم وزوجتة حواء إلا شجرة واحدة !

حاول إبليس أن يقنع سيدنا أدم وزوجتة حواء أن هذة الشجرة هي شجرة الخلد أن من يأكل منها لن يموت أبدا ويخلد في الجنة ثم أقسم بالله أنة لصادق.

فسمع سيدنا أدم وزوجتة حواء كلام إبليس وأكلا من الشجرة فعلما أنالله قد غضب عليهما فحاولا التوبة فأوحي الله بكلمت التوبة لسيدنا أدم فرددها واستغفر ربة هو وزوجتة. لم يكن يعلم أدم أن هناك من يحلف بالله كذبا لذلك صدق إبليس وأطاعة لقد كانت قصة الشجرة اختبارا لسيدنا أدم وزوجتة تعلما منها أن إبليس عدو لهما.

أنزا الله سيدنا أدم وزوجتةحواء إلي الأرض فالله سبحانة وتعالي خلقهما لكي يعيشا فيها ويعمرانها. رزق الله سبحانة وتعالي أدم وحواء توأمين قابيل وأختة وهابيل وأختة. كرالأبناء ولابد أن يتزوجوا حتي يزداد عدد البشر فأوحي الله إلي سيدنا أدم علية السلام أن يزوج كل اخ بتوأم أخية وهنا جاء إبليس ليمارس دورة في غواية بني أدم ليعصوا أوامر الله.فأخذ يوسوس لقابيل بأن توأمة أكثر جمالا، وهو أحق بها من أخية هابيل، فأخبر والده بأنة يريد أن يتزوج أختة .

طلب سيدنا أدم من كلا الأخوين أن يقدما هدية إلي الله عز وجل يتقربان بها إلي الله ، ومن تقبل هديتة يتزوج بالأخت الأجمل فتقبل الله هدية هابيل ولم يتقبل هدية قابيل ، وازداد غيظ قابيل وأخذ الشيطان يوسوس له حتي امتلأ قلبة بالغيظ فقال لأخية سوف أقتلك فرد علية هابيل رد المؤمن المطمئن لقضاء الله وقدرة : إذا حاولت أن تقتلني فلن أقتلك، لأني أخاف الله رب العالمين فأقبل عليه قابيل وقتله.

وحينئذ شعر بالندم والحزن علي ما فعله بأخية وأخذ يسأل نفسه : ماذا أفعل بجثة أخي فأرسل الله لة من يعلمة سنة دفن الموتي ،فأرسل غرابين اقتتلا حتي قتل إحداهما الاخر وحفر في الأرض بمنقارة ووضع الجثة في التراب وغطاها.

فقال قابيل (  قال يا ويلتي أعجزت أن أكون مثل  هذا الغراب فأواري سوءة أخي فأصبح من النادمين )المائدة 31

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *