الرئيسية / قصص أطفال / قصة سندريلا مختصرة

قصة سندريلا مختصرة

أقدم لكم قصة سندريلا مختصرة قصة جميلة ومسلية من أجمل القصص من خلال موقع قصص مذهلة أتمني أن تنال إعجابكم   وللمزيد من  القصص الجميلة والمشوقة والمفيدة وحكايات قبل النوم زوروا قسم  قصص أطفال

قصة سندريلا مختصرة

كان يامكان في قديم الزمان كانت سندريلا فتاة شديدة الجمال وتعيش مع والدها بعدأن توفت أمها ومع مرور الوقت أراد والدها الزواج من امرأة لتساعده في تربية سندريلا  لأنه دائما منشغل بالعمل عنها ، وتزوج من امرأة لديها فتاتان اسمهما  جيني و كاترين، وكانت زوجة والدها تعاملها معاملة سيئة هي وبناتها وجعلوها تقوم بجميع أغراض المنزل كالخادمة بمجرد أن يخرج والدها من المنزل .

وفي يوم من الأيام قرر الملك أن يقيم حفلة كبيرة وقام بدعوة جميع البنات في الدولة لكي يتمكن من أن يختار منهم زوجة مناسبة لأبنه الأمير ، فأرسل أمر ملكي إلي كل بيت من بيوت الدوله بدعوة كل بنت في المنزل ، وحين وصلت الدعوة إلي بيت سندريلا قامت زوجة والده بإستلامها وقرأت الدعوة وقررت الذهاب هر وبناتها دون سندريلا وأرادوا تركها وحيدة في المنزل .

وحين علمت سندريلا عن الدعوة وعن عدم قدرتها علي أن تذهب بكت وشعرت بالحزن الشديد وحين جاء يوم الحفل ذهبت زوجة أبيها وبناتها كاترين وجيني مرتدين أجمل ما عندهم من فساتين وذهبوا إلي الحفل في قصر الملك وتركوا سندريلا وحيدة في المنزل ، ومليء الحزن قلبها ولكن كانت المفاجأة التي حدث لسندريلا فحدث شيء غريب لم يتوقعه أحد .

ظهرت لسندريلا ساحرة طيبة ومسحت دموعها  وقالت لها لا تبكي وأنا سأقوم بمساعدتك وأستطاعت الساحرة العجيبة الطيبة من خلال حركاتها أن تجعل سندريلا ترتدي أجمل فستان وأجمل حذاء وحولتها كالأميرات وصنعت لها عربة تقوم الخيول بجرها وأمرتهم أن يأخذوا سندرلا إلي الحفلة في قصر الملك .

فرحت سندريلا كثيراً وشكرت الساحرة الطيبة وقبلتها وذهبت مسرعة إلي الحفل ولكن قالت لها الساحرة أن من الضروري أن تعود إلي المنزل قبل منتصف الليل لأن مفعول السحر سينتهي في الساعة الثانية عشر ، فوعدتها سندريلا بأنها ستنفذ ما طلبته وتلتزم بالعودة في معادها المحدد

وحين وصلت سندريلا الحفل ورأها الأمير من بعيد أُعجب كثيراً بسندريلا وجمالها وأقترب منها وطلب منها أن تسمح له بالرقص معها وقرر أن يختارها لتصبح زوجةً له وكانت سندريلا تشعر بالفرحة والسعادة لذلك الأمر ، ولكنها نظرت إلي الساعة ووجدت الوقت اقترب من الإنتهاء وليس لديها إلا دقائق معدودة وتحين الساعة الثانية عشر وقررت سندريلا أن تخرج مسرعة فركضت بسرعة إلي بيتها ، فتعجب الأمير من أمرها وأراد أن يلحق بها ولكنه لم يستطيع ملاحقتها ولكنها أثناء جريها سقط حذائها وتركته سندريلا من عجلتها لكي تعود إلي منزلها قبل منتصف الليل .

أخذ الأمير الحذاء الذي وقع من سندريلا وظل معه وبعد أن أنتهي الحفل حكي لوالده عن الفتاة الجميلة سندريلا التي تعرف عليها وطلب منه أن يتزوجها ولكنه لم يعرف عنها شيء يدله عليها غير إنها تركت حذائها ، فأمر الملك جنوده بأن تأخذ الحذاء ويبحث عن صاحبته في كل بيت من بيوت الدولة.

وأستمروا في بحثهم ولكن الحذاء لم يدخل بقدم أي فتاة من بيوت الدولة إلا أن وصل إلي بيت سندريلا فقامت بنات زوجة أبيها بقياس الحذاء ولكنهم لم يستطيعوا ذلك ، فسألهم الأمير عن إن كان فتاة آخري بالبيت ولكنه قالوا بأنها الخادمة ، فطلب منهم أن تحضر وأصر علي أن يراها ، وجاءت سندريلا وحين رأها الأمير تذكرها وأمرها أن تلبس الحذاء ولبسته وكان مناسب لقدمها وتأكد الأمير بأنها هي الفتاة التي شاهدها بالحفلة وأُعجب بها وطلب منها الزواج فوافقت وشعرت بالفرحة والسعادة وأنتقلت إلي القصر معه وتزوجا وعاشوا في حب وسعادة .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *