الرئيسية / قصة مثل / قصة رجع بخفى حنين

قصة رجع بخفى حنين

اليوم نقدم لكم قصة المثل الشهير رجع بخفى حنين فهو مثل متداول على ألسنة العامة حيث يقال عند عدم بلوغ المرء لغايته والرجوع بالخيبة وذلك من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد يمكنكم زيارة قسم قصة مثل

قصة رجع بخفى حنين

أصله أن حنيناً كان اسكافى (صانع أحذية) من أهل الحيرة بالعراق فمر عليه أعرابى براحلته وكان يحمل عليها تجارته ، وطلب منه شراء خفين فلم يتفقا على السعر لأن الأعرابى أراد أن يشتريه بثمن زهيد فرفض حنين وأغضب الأعرابى حنين غضباً شديداً لسوء تعامله معه فقرر حنين أن ينتقم من الأعرابى

فلما ارتحل الأعرابى أخذ حنين أحد الخفين وطرحه فى الطريق الذى سيمر منه الأعرابى ثم ألقى الخف الآخر على مقربة من الخف الأول فلما مر الأعرابى بالخف الأول قال : ما اشبه هذا الخف بخف حنين ولو كان معه الآخر لأخذتهما فتركه ومضى دون ان يأخذه فلما وجد الخف الآخر ندم على تركه الخف الأول.

وقرر أن يرجع يبحث عن الخف الأول ، وأثناء إنشغاله بالبحث عن الخف الأول عمد حنين إلى راحلته وما عليها فأخذها وذهب بها انتقاماً منه على مساومته إياه على الخفين وسوء تعامله معه ، فلما وجد الأعرابى الخفين لم يجد راحلته  فأخذ يبحث عنها دون جدوى.

وبعدما أصابه اليأس من ايجاد راحلته رجع إلى قومه وليس معه إلا الخفين فقال له قومه : ماذا جئت به من سفرك هذا ؟ فقال جئتكم بخفى حنين ، فصارت مثلا يضرب عند الياس من الحاجة والرجوع بالخيبة عافانا الله وإياكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *