الرئيسية / قصص خيالية / قصة خيالية مثيرة ومفيدة أنا والظلام

قصة خيالية مثيرة ومفيدة أنا والظلام

أقدم لكم قصة خيالية مثيرة رائعة من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص والحكايات زوروا قسم قصص خيالية

قصة خيالية مثيرة ومفيدة أنا والظلام

يحكي أن ذات يوم كان هناك فتي صغير ينام بغرفته بمفرده ليلاً وكان يشعر بالخوف الشديد من الظلام ودائماً يأتي في ذهنه الأفكار الخيالية والمخيفة بمجرد حلول الظلام ، ودائماً ما يفكر بوجود شبح يسكن ويقيم معه في غرفته يدعي الظلام ، هذا الكائن المجهول المرعب الذي سيهاجمه يوماً من الأيام ، كانت هذه الفكرة حيت تراوده تجعله دائماً ينام مسرعاً ويغطي وجهه ولا يحاول النظر جهه الظلام  لكي لا يفكر مجدداً وينام .

وذات يوم أثناء نومه بمفرده في غرفته نظر إلي الظلام المنتشر في الغرفة وأصابه الخوف الشديد وفجأة رأي فتي صغير يخرج من الظلام وتحققت خيالاته ومخاوفه والكوابيس التي يرأها ، ورأي فتي يشبهه و يقف أمامه ، شعر الفتي بالخوف الشديد والفزع وبدأ يسأل الفتي الشبح في خوف من أنت وماذا تريد مني ؟ ماذا أفعل لك كي تتركني دون أنت تصيبني بمكروه ، وظل الفتي يبكي ويكرر كلمة أتركني …أتركني ،نظر إليه  الشبح نظرة مرعبة وقال له يبدو عليك من لون وجهك أنك تخاف مني  ؟ رد الفتي الصغير بخوف وأندهاش وكاد لم يصدق أن مايحدث له حقيقي وقال له نعم أنا أخاف منك كثيراً فأنت دائما تجعلني أتخيل أشياء مرعبة ومخيفة .

ابتسم له الظلام وقال له في هدوء أنا لم أؤذي ولم أؤذيك وأنا جئت إليك لأنك تخافني وظهرت لك كي أخبرك أنه لا داعي من الخوف مني ولا تخف من أي شيء وليس لأي مخلوق القدرة علي إيذاءك ، وعليك أن تكون مؤمن وموحد بالله سبحانه وتعالي ولا تخف وتخشي شيء غيره ، فالله هو من يحمينا وليس علينا إلا أن نتوكل عليه ، والأن بما إنك تتحدث معي وأصبحت تمتلك القوة والشجاعة فأنا سأختفي ولن أظهر إليك مرة أخري و أنا أثق أنك لن تخاف مني ثانياً

شعر الفتي بالحزن الشديد وبدأ يبكي فسأله الظلام عن ما يبكيه فقال له أنا أبكي من الحزن عليك أيها الظلام الطيب لأنك ساعدتني ولكن الكثير من الناس لا تعرفك وتخاف منك ، فضحك الظلام وقال له يوجد الكثير من الأصدقاء الذين لا يخافون مني وأنت ستصبح صديقي الجديد أيضاً وأنتهي حديثهما معاً وأختفي الظلام .

 

ومنذ ذلك اليوم والفتي الصغير لا يخاف من الظلام وفي كل مرة يجلس بها في غرفته وحيداً يتذكر صديقه الظلام الذي يتمني أن يشاهده مرة أخري .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *