الرئيسية / قصص قصيرة / قصة جميلة عن صدق النية بعنوان إنما الاعمال بالنيات

قصة جميلة عن صدق النية بعنوان إنما الاعمال بالنيات

نقدم لكم قصة جميلة عن صدق النية بعنوان إنما الاعمال بالنيات من القصص المفيدة التي تحمل الكثير من العبر استمتعوا معنا بقراءتها من خلال موقع قصص مذهلة  وللمزيد من القصص الجديدة والمشوقة زوروا قسم قصص قصيرة 

قصة إنما الأعمال بالنيات

ذات يوم رجع أحمد  إلي بيته شديد الحزن ، فسأله والده عن السبب في حزنه فقال أحمد لوالده بأنه  أعطي صدقة لشخص كان يظن بأنه فقير ولكن أكتشف بأنه رجل محتال وليس فقير ، وكنت أتمني أن أكون تصدقت في المكان الصحيح لشخص محتاج أو مسكين ، فقال له والده أسمع مني يا بني سأحكي لك قصة تشبه ما حدث معك ولعلك تجد بها ما يجعلك لا تشعر بالحزن .

خرج رجل من بيته يبحث عن رجل ليتصدق له ومعه صره من الدراهم ، فرأي رجل ثيابه بالية وممزقه فأعطاه صره الدراهم ورجع إلي بيته سعيد ومسرور لما فعله ، وفي اليوم التالي أكتشف بأنه لص وحزن في نفسه ولكن ذلك لم يمنعه من التصدق مرة أخري .

وفي اليوم التالي خرج الرجل ومعه صره الدراهم ولكنه كان يريد إعطائها لمن يستحقها فرأي أمراه  تبدو كأنها مسكينة فأعطاها الدراهم ورجع إلي بيته وهو يشعر بالراحة وفي الصباح أتضح له بأنها امرأة سيئة وغير مستقيمة ، فحزن وغضب لأنه اخطأ مرة أخري

فحكي للرجل ما حدث معه في المرات الثلاث التي تصدق بها ، فقال له الرجل الحكيم ولكن هذا الأمر لا يُحزن وإنك لم تخطأ فقال الرجل وكيف لم اخطأ وأنا تصدقت لرجل غني وامرأة سيئة ولص ؟ فقال الرجل الحكيم لعل المال الذي أعطيته للص يجعله يتوب ويتخلي عن السرقة ولا يتطاول علي أموال الناس .
والمال الذي أعطيته للمرأة الغير مستقيمة لعله يجعلها تتوب إلي الله وتترك المعصية ولا تعود إليها مرة أخري ولعل المال الذي أعطيته للرجل الغني ظناً منك بأنه محتاج يجعله يخجل من نفسه وينفق من ماله ويتصدق علي الفقراء .

 

قال الرجل للحكيم لقد أرتاح قلبي وذهب الحزن عني وأسال الله أن يتقبل مني ما أنفقته ، فأنا لم أقصد إلا الصدقه لله فالله هو هدفي وهو أعلم بنيتي حتي ولو كانت الصدقة بغير موضعها.

قال الأب لابنه أحمد ما رأيك يا بني بعد سماعك هذه القصة ؟ فقال أحمد لقد أرتاحت نفسي وأطمئن قلبي فقال له والده نعم يا بني إنما الأعمال بالنيات ولك امريء ما نوي وبما أن نيتك هي التصدق علي الفقراء لوجه الله فالله سيجزيك علي حُسن نيتك إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه) متفق عليه

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *