الرئيسية / قصص نجاح / قصة تنمية بشرية من اجمل قصص النجاح وتطوير الذات وقوة الارادة

قصة تنمية بشرية من اجمل قصص النجاح وتطوير الذات وقوة الارادة

التنمية والتطوير هم الأساس في الحياة التي نعيشها وهذه المقالة تتحدث عن التنمية وتطوير الذات علي كل إنسان أن يعمل كثيرا لكي يطور نفسه وينميها دون تدخل أحد في تفكيره لكي يتمكن من إدارة حياته والحصول علي الفرص الحقيقية المناسبة له ويتمكن من مواجهه العقبات التي ستقابله حتما لأن لكي نصل إلي النجاح دون أن تواجهنا الكثير من العقبات فعلينا أن نفكر في الطرق لإزالة تلك الحواجز والعقبات التي تقف بطريقنا للوصول إلي الطريق الصحيح في تحقيق أحلامنا وأهدافنا وسنتحدث معكم في هذا الموضوع عبر موقعنا قصص مذهلة من خلال قصة جديدة ومشوقة من أروع قصص التنمية البشرية وقصص النجاح الرائعة والمفيدة وللمزيد من القصص زرورا قسم قصص نجاح 

قصة وريث الملك والترزي

في قديم الزمان يحكي أن كان هناك رجل بسيط يعمل ترزي وكان يحب عمله كثيراً ويجد ويجتهد ويعمل ليلاً نهاراً ولكنه لم يستطيع أن يحصل علي المال الكثير رغم تعبه في عمله ، وذات يوم وقف أمام بيته وأراد أن يرحل عن حياته البائسة التي تحيطه من كل الأتجاهات لأنه عجز عن توفير حياة جيدة لأطفاله وعجز عن توفير الطعام لهم .

خرج الرجل وبدأ بالمشي في طريقه الطويل وقلبه يصارعه ويؤلمه لأن خرج وترك أطفاله دون طعام ولكنه تذكر بأن الله لا ينسي أحد من عباده وسيرزق أطفاله فقرر أن يكمل طريقه ولكنه سمع صوت أنين رجل ينبعث من تحت الجسر الذي يمر به فنظر ليري مصدر ذلك الصوت فوجد رجل يجلس وغير قادر علي الحركة ويبكي بصوت مرتفع ، فذهب الترزي إلي الرجل وسأله عن سبب بكاءه فأخبره الرجل بأن لا يتذكر شيء وفقد ذاكرته ، فقرر التزي أن يساعد الرجل وأخذه ليعيش معه ومع أولاده ليكسب أجره .

وبالفعل أخذ الرجل إلي بيته واستمر بضيافته وكان يعامله بطريقة حسنة ويعطف عليه ، مما جعل الرجل يحب الترزي وشعر بطيبة قلبه وعطفه عليه وقرر أن يتعلم من الترزي مهنته وذات يوم  خرج الرجل مع الترزي فشاهده جماعة من عند الملك فظهرت عليهم علامات اللهفة الشديدة وأخذوا ينادوا الرجل  بـ سيدي الملك ، تعجب الرجل والترزي  من كلام الحراس وحين اقتربوا من الحراس تبين لهم بأن ذلك الرجل هو الوريث الشرعي للملك ولكنه منذ فترة ذهب إلي الغابة وفقد ذاكرته .

حين سمع الرجل هذا الحديث استعاد ذاكرته وقرر أن يرجع إلي القصر ويأخذ معه الترزي وأطفاله إلي القصر ليعيش معه ويشاركه في الحياة السعيدة جزاءاً له عما فعله مع الرجل وعن المعروف الذي قدمه إلي الرجل من عطفه وحبه وعمله للخير .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *