الرئيسية / قصة مثل / قصة المثل خذوا الحكمة من أفواه المجانين

قصة المثل خذوا الحكمة من أفواه المجانين

نقدم لكم قصة المثل الشهير خذوا الحكمة من أفواه المجانين فهو مثل متداول على ألسنة الناس بالتأكيد كان هناك حكمة قد أُخذت من أفواه أحد المجانين ولكن ما هي القصة وراء هذا المثل ، هذا ما سوف يتم عرضه من قصة حقيقية حدثت وعلى أثرها كان المثل الشعبي ، تعالوا بنا نتعرف على قصة المثل خلال السطور التالية وذلك من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد يمكنكم زيارة قسم قصة مثل

قصة المثل خذوا الحكمة من أفواه المجانين

ذات يوم توفي رجل ببلدة بعيدة عن البلد الذي يسكن بها ، ووصل إلي أولاده خبر وفاته ، وقام أبنه الكبير بتحديد يوماً للعزاء ولكن أخوته طالبوه بحقهم في الميراث ، فطلب منهم أن ينتظروا حتي يتم العزاء و يعطيهم ما يريدوا ، ولكنهم لم يقبلوا وأصروا علي أن يقسموا التركة .

فرفض هو أيضاً وقال لهم سيتكلم الناس علينا إذا علموا أننا قمنا بتقسيم الميراث قبل أنتهاء العزاء ، وذهب أخوته يشتكوا أخاهم إلي القاضي فبعث له القاضي ليحضر أمامه .

فكر الأخ الكبير ماذا يفعل وماذا يقول للقاضي ، فذهب إلي أحد رجال البلدة الذين يتميزون بالعلم والحكمة والرأي السليم ، وحكي له قصته مع أخوته وطلب منه أن يجد له مخرجاً له من هذا الموقف ، فقال له الرجل الحكيم  سأدلك عن رجل لن يعطيك الحل غيره ، فقال له الأخ الكبير أن ذلك الرجل مجنون فكيف له أن يحل مشكلة عجز عن حلها العقلاء ؟

فقال له الرجل إذهب إليه فلديه الحل لما تريد فأسرع وذهب إليه وحكي له القصة ، فقال له الرجل المجنون قل لإخوتك هل عندكم من يشهد بأن أبانا قد مات ؟ فقال له الرجل والله ونعم القول ، كيف لم أفكر في هذا من قبل .

وذهب إلي المحكمة وقابل القاضي وقال له ما قاله الرجل المجنون ، فقال له القاضي أنت علي حق وسأل أخوته هل عندكم من شهود ؟

فقالوا للقاضي لا أنه توفقي في بلد بعيدة وقد أتي إلينا الخبر عن وفاته وليس لدينا شهود علي ذلك ، فقال لهم القاضي أتوا بالشهود وأستمرت القضية معلقة لمدة سنة ونصف ،وقال لهم أخوهم لو صبرتم لأسبوع لكان خيراً لكم وأصبح قوله مثلاً

خذوا الحكمة من أفواه المجانين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *