الرئيسية / قصص قصيرة / قصة الكلب هاتشيكو

قصة الكلب هاتشيكو

فى هذا المقال نحكى لكم قصة الكلب هاتشيكو الوفى عبر موقع قصص مذهلة فهى قصة جميله فيها معانى كثيرة فقد قدم هذا الكلب أسمى معانى الوفاء للبشرية كلها

قصة الكلب هاتشيكو

عاش البروفيسور (سابورو) فى اليابان وكان يعمل رئيس قسم الزراعة بجامعة طوكيو وكان البروفيسور (سابورو) يقتنى كلبا يسمى (هاتشيكو) وكان عند ذهابه لعمله يصطحب معه هاتشيكو كلبه الوفى الذى كان ينتظره بمحطة القطار حتى يذهب سابورو لعمله ويعود فيجد هاتشيكو فى إنتظاره فقد كان هاتشيكو ينتظر أكثر من 10 ساعات.

وفى يوم من الأيام عام 1925 اصطحب البروفيسور (سابورو) كلبه الوفى هاتشيكو كما إعتاد إلى محطة القطار ولكن هذه المرة ذهب سابورو إلى عمله ولم يعد فقد أصيب سابورو بجلطة دماغية وتوفى على إثرها. طال انتظار الكلب الوفى لصديقه حتى لاحظ عمال محطة القطار وجود هذا الكلب يوميا فى نفس المكان لا يتحرك منه. فحاول عمال المحطة ابعاده عن المكان ولكنه لم يستجب لهم وظل بمكانه.

إنتظره الكلب الوفى عشر سنوات لم يتحرك من مكانه من محطة القطار فى إنتظار عودة صاحبه. ولكن صاحبه لم يعد فهو لا يعلم أنه توفى وكان ينتظر على أمل أن يري صاحبه. وذات يوم كانت زوجة سابورو قررت الذهاب للإطمئنان على بيتها الذى هجرته منذ عشر سنوات منذ ان توفى سابورو وكذلك كانت تريد زيارة قبر زوجها وأثناء نزولها فى محطة القطار وجدت الكلب (هاتشيكو) يقف يترقب الركاب أملا فى إيجاد صاحبه.

وقد عرف عمال المحطة قصته وأصبحوا يعطفون عليه ويقدمون له الطعام وسار هذا الكلب مثال للوفاء حيث كتبت الصحافة عنه وكذلك تم عمل تمثال من البرونز تم وضعه خارج المحطة تخليدا لهذا الكلب الوفى الذى مات يوم 8 مارس عام 1935.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *