الرئيسية / قصص قصيرة / قصة العمل الصالح

قصة العمل الصالح

قصة العمل الصالح من القصص الحقيقية التي تحمل الكثير من العبر أقدمها لكم من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من القصص زوروا قسم قصص قصيرة

قصة العمل الصالح

يحكي أن كان هناك رجل علي فراش الموت ولا ينطق إلا ثلاث كلمات

” ليته كان جديداً ” ثم يغفو عليه ، ثم يفيق ويقول ” ليته كان بعيداً ” ثم يذهب في غفوة ،

ثم يفيق ويقول ” ليته كان كاملاً ” وبعدها فارق الحياة

فتعجب أبناءه كثيراً من ذلك وذهبوا إلي أحد العلماء ليعرفوا السبب

فقال لهم أن أباك في يوم كان يمشي وهو مرتدي ثوباً قديماً تحته ثوباً جديداً وفي طريقه وجد مسكين يرتعش من البرودة فقام بأعطاءه الثوب القديم ، وحين حضرته الموت  وورأي قصر من قصور الجنة وقال له ملك الموت : هذا قصرك فسأله لأي عمل قمت به ، أجابه لأنك تصدقت ذات يوم علي مسكين بثوبك

فقال الرجل : إنه كان بالياً فكيف لو كان جديد، ” ليته كان جديداً ” .

وكان ذات يوم في طريقة إلي المسجد فوجد رجل مقعداً يريد الذهاب إلي المسجد فساعده للوصول إلي المسجد

وحين حضره ملك الموت قال له هذا قصرك ،فقال لأي عمل فعلته : قال لأنك ساعدت الرجل المقعد للوصول إلي المسجد

فقال الرجل : أن المسجد كان قريباً فكيف لو كان بعيداً ، ” ليته كان بعيداً ”

وذات يوم كان يمشي ومعه رغيف ونصف وقابل مسكين جائع فأعطاه النصف وأخذ الكامل

وحين حضره ملك الموت ورأي قصره في الجنة أجابه : لأنك تصدقت بنصف رغيف علي مسكين

قال له : أنه كان صغيراً فكيف لو كان كاملاً ” ليته كان كاملاً ”

  • اللهم ارزقني قبل الموت توبة وبعد الموت جنة
  • اللهم ارزقني حسن الخاتمة
  • اللهم ثبتني عند سؤال الملكين
  • اللهم ارحمنا إذا اشتدت السكرات وتوالت الحسرات و أطبقت الروعات وفاضت العبرات و تكشفت العورات و تعطلت القوة و القدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *