الرئيسية / قصص قصيرة / قصة الزوجة الماكرة

قصة الزوجة الماكرة

أقدم لكم قصة الزوجة الماكرة قصة جديدة وجميلة لزوجه قرر زوجها أن يتركها بعد 25 عاماً من زواجهما ويتزوج من امرأه أخري فقررت الأنتقام ولكن بطريقة ذكية أترككم تستمتعوا بقرأتها من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص الجديدة والمشوقة زوروا قسم قصص قصيرة 

قصة الزوجة الماكرة

عاش زوجان لمدة 25 عاماً في حب وسعادة حياة هادئة ومستقرة يملئها الحب والاطمئنان ، ولكن ذات يوم أكتشفت الزوجة أن زوجها علي علاقة بامرأة أخري وهي السكرتيرة التي تعمل بمكتبه ، ويريد الزواج بها ، ولكنها أشترطت عليه للموافقه علي الزواج منه أن يطلق زوجته القديمة وأن يطردها خارج منزله لأنها تريد العيش في ذلك المنزل .

كان المنزل الذي يسكن به من المنازل الفخمة حيث أشتراه بملايين الجنيهات وفرشه بأغلي أنواع الأثاث لذلك أرادت السكرتيرة اللئيمة أن تقيم بذلك المنزل وتطرد زوجته ،وبالفعل أخبر الزوج زوجته أنه يريد أن يتزوج من امرأه أخري وأنه سيطلقها وأن عليها أن تترك المنزل ليتزوج به وترك لها ثلاثة أيام لتترك بها المنزل .

استقبلت الزوجة ما قاله زوجها بهدوء ولم يكن لها أي رد فعل ولم تعترض علي الطلاق ولا عن تركها المنزل لأنها علمت أنها من المستحيل أن تستطيع أن تكمل حياتها معه إذا تزوج من امرأه أخري ، وبدأت تجهز أغراضها وتجمع أشيائها أستعداداً للذهاب وتترك المنزل التي عاشت به 25 عام من عمره وقضت به أجمل أيام ولحظات عمرها ولكنها مضطرة لذلك .

فكرت الزوجة في شيء تفعله لتجعل زوجه لا يتهني هو وزوجته الجديدة ، وفي اليوم الثالث قامت الزوجة بشراء كميات كبيرة من جميع أنواع الأسماك وبعد أن خرج زوجها من المنزل قامت بفك مواسير الستائر الموجودة بكل غرف المنزل وقامت بملئها ووضع الأسماك بها وتركتها لتتعفن بعد مرور الوقت ليخرج منها رائحة كريهه وأعادتها إلي مكانها مرة أخري .

غادرت الزوجة المنزل بكل هدوء ، وتزوج الرجل من سكرتيرته ، وعاش معها في المنزل ومر أول يومين بصورة طبيعية حتي بدأت تظهر الرائحة الكريهة في كل مكان بالمنزل ، وقامت الزوجة بتنظيف جميع غرف المنزل ورش المعطرات والمبيدات للتخلص من الرائحة ، ولكن الرائحة كانت تزداد يوماً بقعد يوم  وفشل من التخلص من الرائحة واضطر أن يترك المنزل هو وزوجته .

وعرض المنزل للبيع لكي يشتري منزل أخر ولكن لم يقبل أي شخص شراءه بسبب رائحته القبيحة ، فاضطر أن يخفض سعر المنزل إلي النصف ولكن لا أحد يقبل شراءه .

وقتها أتصلت طليقته به وعرضت عليه أن تشتري هي المنزل وساومته وعرضت عليه ثمن أقل بكثير من الثمن الحقيقي للمنزل ولكنه وافق ليتخلص من المنزل برائحته السيئة ولكنه تعجب من أمرها في اصرارها بشراء المنزل بهذه الرائحة .

اشترطت المرأه عليه أن يأخذ كل أثاث البيت معه وأن يترك لها المنزل فارغاً تماماً ، وافق الرجل وأتم معها الصفقة وأشترت المنزل وقام بنقل جميع الأثاث والمفروشات بما فيها الستائر ومواسيرها إلي بيته الجديد لينعم هو وزوجته الجديدة بالرائحة الكريهة التي هرب منها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *