الرئيسية / قصص واقعية / قصة الحمد لله علي كل حال

قصة الحمد لله علي كل حال

نقدم لكم قصة الحمد لله علي كل حال من القصص الجميلة الرائعة التي تحمل الكثير من المعاني فقل الحمد لله فأنها تملاءالميزان وهي من أفضل الدعاء وما رأيت في الحمد إلا زيادة في العطاء فالحمد لله علي كل شيء وكل حال والحمد لله علي حياة يدبرها الله وفق رحمته نقدمها لكم من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص المعبرة والحكايات المشوقة زوروا قسم قصص واقعية

قصة الحمد لله علي كل حال

يحكي أن كان رجل لديه ابنتان زوج أحدهم برجل فلاح بسيط والثانية برجل صاحب مصنع فخار ، وسافر الرجل بعد فترة من الوقت ليزورهم ،

فذهب أولا إلي بيت ابنته زوجة الرجل الفلاح التي استقبلته ابنته بالفرح الشديد والترحاب وقدمت له أحسن ما عندها ، وحين سألها عن أحوال زوجها في العمل ، قالت قام زوجي بإستئجار أرض وإستدان ثمن البذور التي زرعها فإن مطرت السماء فنحن بخير وإن لم تمطر فإننا سنتعرض لكارثة

ترك الرجل منزل ابنته الأولي وذهب إلي ابنته الثانية زوجة صاحب مصنع الفخار قابلته بالسعادة والأبتسامة ورحبت به وحين سألها عن أحوال زوجها وعمله قالت قام زوجي بأستدانة النقود لشراء التراب وقام بتحويله إلي فخار وتركه في الهواء تحت الشمس ليجف فإن لم تمطر السماء فنحن بخير وإن أمطرت سنتعرض لكارثة .

وحين عاد الرجل إلي زوجته أم بناته فسألتهعن أحوالهم وأحوال أزواجهم فقال لها إن أمطرت فإحمدي الله وإن لم تمطر فإحمدي الله ، الحمد لله علي كل حال .

هذا هو حال الدنيا ما ينسابك لا يناسب غيرك وما يناسب غيرك لا يناسبك ونحن نعيش ونقع في المشاكل والأخطاء الكثيرة بسبب المقصود الذي لم يفهم ، والمفهوم الذي لم يقصد ولتجنب هذا الخطأ علينا أن نحسن الظن ونستفسر عن المقصد الحقيقي للأشياء

الخلاصة من ذلك

إذا خانك التعبير فلا يخونك التفسير ، إذا سمعت عن أحد شيء فأسمع منه ولا تحرمه الحق في الدفاع عن نفسه وتذكروا دائماً ( إن بعض الظن أثم )

إخوه يوسف عليه السلام حين كان لهم مصلحة مع أبيهم قالوا ( فأريسل معنا أخانا ) وحين أنتهت المصلحة قالوا ( ابنك قد سرق )

حين يمرض شخص نحبه نقول ذلك إبتلاء ، وحين يمرض شخص لا نجبه نقول ذلك عقاب ، وحين يصاب شخص نحبه بمصيبة ما نقوا لطيبته ، وحين يصاب من لا نحبه نقول لظلمه ، من نحن لنقوم بتوزيع أقدار الله ، كلنا نحمل العيوب ولولا ستر الله لنا لإنحنت أعناقنا من الخجل

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *