الرئيسية / خواطر و تأملات / قصة التعليم والواقع

قصة التعليم والواقع

‎نقدم لكم قصة التعليم والواقع من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من القصص زوروا قسم قصص قصيرة

قصة التعليم والواقع

من فيلم  3 Idiot

 

ينتقد الفيلم الطرق التقليدية في التلقي والتعليم، ويحثنا على

اختيار المجال التعليمي الذي نحب لا ما يناسب رغبات البشر حولنا لنا، ويقدم لنا قصة نجاح الشاب الذي يأخذ الحياة بكل بساطة ويفعل ما يحب.

حوار دار بين طالب والمدرس

سال المدرس: ماهي الآله .

‎ أجاب الطالب: بتعريف بسيط الآلة هي ‎اي شئ يسهل عمل أو يوفر من جهد الانسان ”

‎ مثلا عندما نشعر بالحر نضغط زر المروحة فهي آله

أردت محادثه صديق يبعد عنك الأف الاميال يمكن التحدث معه عبر الهاتف آله وغيره من الأمثله …

 

‎لكن المدرس  لم يقبل ذلك و طلب من طالب اخر ان يعرف التعريف بشكل صحيح ومفصل

فأجاب أحد الطلاب المعني بالتفصيل كما هو وارد بنص الكتاب ….”

‎و قال الطالب الاول انه ذكر نفس ما ذكره زميله ولكن بطريقه مبسطه حسب الفهم

فقال له المدرس ولكنك لا تعلم اكثر من الكتاب واذا اردت ان تنجح فعليك بحفظ الكتاب وتجب من الكتاب

‎وقام المدرس  بطرد الطالب خارج الصف .

‎ وعندما عاد ليأخذ كتبه سأله المدرس ‎لماذا عدت

‎ فاجابه اتيت لـ أخذ ادوات تقوم بتسجيل وتحليل وتلخيص ومناقشة وتوضيح معلومات مفسره وغير مفسره ..،،،،

فتعجب المدرس وقال مالذي تحاول أن تقوله ؟

أجاب الطالب : الكتب يا أستاذ

لقد نسيت كتبي

فساله ولماذا لم تقل هذا ببساطه ؟

لقد حاولت هذا مسبقاً ولكن التفسير البسيط لم يعجبك

 

(هذا الفيلم خليط من التناقض)

 

بين الاسر والابناء والمدرسين والتعليم

في كل بيت نجد الأسرة هي من تقرر ماذا نعمل وماذا ندرس وماذا سنكون عليه فيما بعد وجميع خيارتنا تتحكم فيها من خلال وجهة نظرها وليس من خلال مانريد وما نتميز به

 

مثلاً انت ستصبح مهندس وكل ما علي الأبن او الأبنه انه ينفذ هذه الوصية وليس له حرية الاختيار وليس له حلم وليس له هدف

سوا تحقيق مايتمني والديه فقط وليس ماهو يتمني وتميل نفسه اليه

 

وبين المدرسين والتعليم ليس المهم ان تفهم ما تدرس او تفهم ما تقول وليس المهم ان تنتقل لك المعلومه بطريقه مبسطه ولكن الاهم هو الحفظ وكأنك مثل الآله لا عقل ، لا تمييز ، لا رؤيه

 

ده حالنا في الجامعات المصريه ايضاً وخاصة الجامعات التي تنص ع الحفظ اكتر

لازم عشان تجيب تقدير لازم  اجابتك زي نص الكتاب بالظبط لو حليت بمفهومك اللي المفروض الأصح كطالب جامعي إني اتعامل بفهمي ومقدرتي ع تجصيل المعلومات اللي درستها من الدكتور يبقا مش بعيد تشيل السنه كلها- احنا محتاجين العلم كمعلومات تنفعنا في حياتنا المهنيه والعملية مش محتاجينه عشان نحفظه ونحطه ف ورقة الأجابه وبس وبعد كدا ننساه وكأننا لا نفقه شئ

واللي عايز يعرف معلومة فيما بعد يقرأ علي النت أو في الكتب الخارجيه ومعظمنا زيه زي الذي لم يتعلم قط

 

التعليم ينقصه الفهم. ينقصه التركيز ينقصه الدقه ينقصه الرؤيه ينقصه العملي وينقصه التعليم نفسه  الحياة مش محتاجة نحفظ  عشان نتعلم لأن بجد دماغنا مش هتستحمل كل ده حياتنا محتاجة نفهم ونمارس عشان نقدر نكمل

ويمكن ده اكبر سبب عدم تفوق الطلبة ورسوب نسب كبيرة في الجامعات وايضا فشل البعض وايضا الخوف والرهبة الشديده من الأمتحانات وكره الدراسة والتعليم

شاهدت الفيلم وعجبني جداً جداً جداً عشان كده حبيت  اتكلم معاكم فيه…

للمزيد من القصص زوروا موقعنا قصص مذهلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *