الرئيسية / قصص حب / قصة الأعمي وزوجته قصة حب مؤثرة ورومانسية

قصة الأعمي وزوجته قصة حب مؤثرة ورومانسية

من أفضل القصص والروايات عن الحب والتضحية من أجل الحبيب قصة رائعة ومميز جداً ، اجمل قصة قصيرة رومانسية ،  فالحب هو أجمل مشاعر يمكن أن تمتلك قلب الانسان ونفسه فتحلو الحياة في عينيه ويبذل كل عزيز وغالي في سبيل إرضاء حبيبه، نقدمها في قصة بعنوان الأعمي وزوجته ، قصة رائعة  استمتعوا بقراءتها الآن من خلال موقع قصص مذهلة ونتمني لكم قراءة ممتعة ومسلية وللمزيد من قصص الحب والعشق والغرام والنهايات السعيدة زوروا موقعنا قسم قصص حب 

قصة الأعمي وزوجته

ذات يوم تزوج شاب بفتاة رائعة الجمال ، شديدة الرقة وتخطف القلوب ، وقد أحبها وعشقها بجنون ، وعاش معها أجمل أيام حياته ، وذات يوم سافر الزوج لمدة شهر في رحلة عمل وأثناء سفره أصاب زوجته مرض في وجهها الجميل مما أدي إلي تشويه وجهها تماماً ، ولكن الزوجة خافت أن تخبر زوجها عن مرضها وهو بسفره خوفاً من أن يحزن ويكره شكلها .

وبعد أن أنتهت رحلة عمل الزوج أنتظرته زوجته وهي في شدة خجلها فكيف يراها زوجها بهذا المنظر البشع القبيح وتشعر بالخوف والحرج الشديد ، وعاد الزوج من رحلته وحين وصل حضن زوجته وبكي وأخبرها بأنه تعرض لحادث خطير أثناء سفره وفقد بصره وقال له الأطباء بأنه لن يري بعد الآن ، فبكت الزوجة كثيراً عن ما حدث لزوجها ولكنها كانت في نفسها تشكر الله بأن زوجها لا يستطيع أن يري بشاعة وجهها ولن يكرهها .

عاش الزوجين حياتهم معاً بعشق ومحبة ، الزوج أصبح أعمي والزوجة فقدت جمالها ، وأستمرت الحياة بينهم حتي توفت زوجته وحين أنتهت مراسم العزاء والدفنة وقف الزوج يبكي علي قبر زوجته متألماً حزيناً من فقدانها، كان هناك شخص يراقبه ويلاحظه من بعيد ، وبعد مرور عدة ساعات تحرك الزوج وحده من أمام قبر زوجته ، فتعجب الرجل وأقترب منه وسأله أين تنذهب وحدك يا رجل وأنت لا تري ؟ أين تريد أن تذهب وأنا سأساعدك ، أبتسم الزوج الأعمي أبتسامة حزينة وقال له أنا لست أعمي أنا أبصر مثلك ولن أتعرض لحادث ولن أفقد بصري ولكني تظاهرت أمام زوجتي أني فقدت بصري لأني علمت وأنا مسافر أنها فقدت جمالها بسبب مرضها فأردت أن لا أحرجها لشدة حبي لها وخفت أن تصاب بالأحباط من مرضها الذي لا ذنب لها فيه فتظاهرت بالعمي .

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *