الرئيسية / قصص أطفال / قصة الأسد والأرنب للأطفال

قصة الأسد والأرنب للأطفال

نقدم لكم اليوم فى هذا المقال قصة الأسد والأرنب قصة مسلية للأطفال فيها كثير من العبر والدرروس المستفادة، نـقدمها لـكم مـن خـلال مـوقـع قصص مذهلة للمزيد من القصص يمكنكم زيارة قسم قصص أطفال

قصة الأسد والأرنب للأطفال

كان يا مكان فى مرة من زمان كان فيه أسد قوى شجاع إسمه(أبو السباع) يعيش فى غابة كبيرة خضراء فيها شجر كبير وزرع كثير وعصافير تطير وحيوانات أشكال وألوان.

ومع أن الأكل كثير والماء وفير إلا أن الحيوانات ليست سعيدة فهى تعيش فى الغابة خائفة تمشى وهى خائفة تأكل وهى خائفة تلعب وهى خائفة هل تدرون لماذا كل هذا الخوف يا صغارى؟

فقد كان الأسد (أبو السباع) عندما يشعر بالجوع يهجم على الحيوانات ويأكلها فكل الحيوانات لا تقدر على الأسد ولا تعرف ماذا تفعل كى تنجو منه. وفى يوم من الأيام إجتمعت الحيوانات وقرروا أن يجدوا حل لهذه المشكلة.

الغزالة قامت وقالت (هذه عيشة صعبة انا لا أستطيع أن أمشى فى الغابة من الخوف فأنا أموت من الخوف كل يوم لابد من حل). ثم قام الأرنب وقال (الأسد قوى ونحن لا نقدر عليه ماذا نستطيع أن نعمل؟

الحيوانات جلست تنظر لبعضها البعض وهى حيرانة ولا تعرف ماذا تفعل؟ ثم قام الثعلب المكار أبو الأفكار وقال (إسمعوا انا عندى فكرة الأسد يهجم علينا لأنه يريد أن يأكل والحل أن نقول له أن لا يتعب نفسه فى البحث عن الطعام ونحن نحضر له الأكل.

فقالت الغزالة ومن أين نحضر له الطعام؟ فقال الثعلب نعمل قرعة كل يوم ونختار أحد الحيوانات فيكون أكل الأسد. الأرنب قال هذا حل صعب فرد الثعلب ليس عندى حل غيره الحيوانات وافقت على الفكرة وإتفقت على أن يذهب الثعلب المكار إلى الأسد ويعرض عليه الفكرة.

فقال الثعلب سوف أذهب ولكن بشرط أن أخذ معى الفيل الثقيل ليحرسنى فوافق الفيل على إقتراح الثعلب وذهبا الإثنين إلى الأسد ولما وصلا عند بيت الأسد رفع الفيل خرطومه الطويل لأعلى تحية للأسد وقال الثعلب السلام عليكم يا أسد يا ملك الغابة إن الحيوانات تقول لك.

هل توافق على أن تجلس فى بيتك وأنت مرتاح ونحن نحضر لك الأكل كل يوم ؟ فوافق الأسد وقال بشرط فقال الثعلب وما هو الشرط؟فقال أن الأكل لا يتأخر عن ميعاده فرد الثعلب قائلاً نعم نعم يا ملك الغابة.

جلس الأسد فى بيته مرتاح وخرجت الحيوانات إلى الغابة تمشى وتأكل وتجرى وتلعب دون خوف وكانت سعيدة وفرحانة، وفى كل يوم كانت تجرى قرعة لإختيار أحد الحيوانات كى يَرسَل إلى الأسد ليأكله.

وفى يوم من الأيام  أجريت القرعة وتم إختيار أرنب صغير إسمه (أرنوبة) لإرسالة للأسد فجلست أرنوبة تبكى حزينة وأخيراً قالت لنفسها لا فائدة من البكاء وجلست تفكر فى حيلة تخلصها من الأسد. أرنوبة فكرت فى حيلة جميلة تعالوا أصدقائى الصغار نرى ما هى حيلة أرنوبة؟

أرنوبة تأخرت ولم تذهب إلى الأسد فى ميعاد الأكل والأسد غضبان يصرخ ويقول أين الأكل؟ أين الأكل؟ أرنوبة وصلت عند الأسد وهو ما زال يصرخ ويقول أين الأكل؟ فأمسك بها وقال لها متعجبا أنتِ أرنبة صغيرة لا تكفى فقالت لا تغضب يا سيدى الأسد الكبير سوف أحكى لك الحكاية.

فرد الأسد أنا لا أريد أن أسمع حكايات أنا أريد الأكل. فقالت أرنوبة كان معى غزالة لذيذة لتأكلها يا ملك الغابة فقال الأسد أين هى؟ فقالت أرنوبة أسد ثانى قابلنى وأكلها صرخ الأسد وقال هل هنا أسد غيرى؟ فقالت أرنوبة تعال معى وأنت تراة.

أرنوبة تمشى والأسد يمشى ورائها وأخيراً أرنوبة وصلت إلى بئر كبير به ماء ثم قالت للأسد إنظر فى هذا البئر ففيه يعيش الأسد الثانى فلما نظر أبو السباع فى البئر وجد صورته فَحَسِبَ أن في البئر أسد ثانى فقفز فى البئر ليهجم على الأسد الثانى ويقتله. فغرق الأسد فى البئر ومات.

رجعت أرنوبة إلى الحيوانات وحكت لهم الحكاية فذهبت الحيوانات إلى البئر ورأت الأسد وهو يغرق وظلت الحيوانات ترقص وتغنى فرحانة بما حدث للأسد وصنعت الحيوانات بيتاً جميلاً لأرنوبة وكتبت عليه ( هذا بيت أرنوبة التى غلبت الأسد لأنها فى الذكاء أعجوبه)

فكان هذا البيت الجميل مكافأة من الحيوانات لأرنوبة على حيلتها الذكيه فى التخلص من الأسد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *