الرئيسية / قصص الانبياء / قصة اسماعيل عليه السلام مختصرة

قصة اسماعيل عليه السلام مختصرة

نقدم لكم اليوم فى هذا المقال قصة اسماعيل عليه السلام مختصرة من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد يمكنكم زيارة قسم قصص الانبياء

قصة اسماعيل عليه السلام مختصرة

كان ابراهيم عليه السلام يعيش فى فلسطين وأحيانا كان يذهب إلى مكة لزيارة زوجته هاجر وابنهما اسماعيل فإسماعيل عليه السلام لم يكن عربيا لأن والده إبراهيم عليه السلام لم يكن عربيا.ولكنه عاش فى مكة وتربى وترعرع فيها.

وسكن هذه الأرض قبيلة إسمها جرهم بدأ اسماعيل عليه السلام يتعلم العربية منها حيث بدأ يتعلم اللغة العربية الفصحى ، وكان اسماعيل عليه السلام يعيش فى مكة ويتعلم العادات، ويقال أنه أول من نطق العربية الفصحى من العرب المستعربة وأول من روض الخيل وركبها.

من المعروف أنه قبل إسماعيل عليه السلام يسمون العرب العاربة أما اسماعيل ومن بعده يسمون العرب المستعربة، الذين تعلموا اللغة العربية من هذه القبائل.

شب سيدنا إسماعيل وكان قلب سيدنا إبراهيم شديد التعلق به فكان يحبه حباً شديداً وذات ليلة رأى سيدنا إبراهيم رؤية فى منامه رأى أن الله يأمرة أن يذبح ولده إسماعيل ومن المعروف أن رؤيا الأنبياء حق .

فأخذ سيدنا إبراهيم إبنه إسماعيل وذهب إلى مكان بعيد وقص عليه ما رأى فقال له إنى أرى فى المنام أن الله يأمرنى أن أذبحك فما كان من سيدنا إسماعيل أن قال له يا أبتى إفعل ما تؤمر ستجدنى إن شاء الله من الصابرين.

وعندما هم سيدنا إبراهيم بذبح سيدنا إسماعيل قال له سيدنا إسماعيل ضع وجهى على الأرض فقال له سيدنا ابراهيم لما؟ فقال سيدنا إسماعيل حتى لا تنظر إلى وجهى فتأخذك الشفقة والرحمة بى. وإذا بإبراهيم يشد السكن على رقبة سيدنا إسماعيل ولكنها لا تقطع.

فقال له سيدنا إسماعيل شد عليك يا أبتى إنه أمر الله فلما فعل ثانية لم تقطع وإذا بمنادى ينادى على سيدنا إبراهيم ويقول له (أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين وفديناه بذبح عظيم ) فأنزل الله عز وجل كبش عظيم فداء لسيدنا إسماعيل فذبحه سيدنا ابراهيم.

وعاش سيدنا إسماعيل وتزوج من قبيلة جرهم وقد كان سيدنا اسماعيل عليه السلام يعرف عن أنه صادق الوعد حين يوعد إنسان فإنه يصدق فى وعده حيث ذكره الله فى كتابه المجيد (وإذكر فى الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكانا رسولا نبىا).

مر عليه سيدنا إبراهيم الخليل يزوره فى بيته فطرق الباب فوجد إمرأة فسألها من أنت؟ فقالت أنا زوجته فقال أين إسماعيل؟ فردت عليه إنه يبتغى لنا (أى خرج يعمل من أجل الحصول على طعام ) فسألها ابراهيم وهى لا تدري من يكون كيف حياتكم كيف تعيشون؟ فردت نحن فى شر عيش وحياتنا ضيق وشدة.

وأخذت تحكى له عن سيدنا إسماعيل وسأل عنها أخبارها وحالها وأخلاقها وقال لها عندما يأتى زوجك أقرئيه منى السلام ثم قولى له غير عتبة بابك وهى ما تدري ما يقصد بالعتبة وذهب سيدنا إبراهيم ورجع إلى بلده.

فلما جاء إسماعيل قالت له جاء رجل يسأل عنك وعنا قال كيف هو؟فوصفته فعرف أنه والده فقالت يقرئك السلام ويقول لك غير عتبة بابك ففهم سيدنا إسماعيل أن أباه يأمره بتطليق زوجته لأنها غير صالحة فطلقها ثم بعد زمن تزوج أخرى.

ومر إبراهيم عليه السلام يزور إسماعيل إبنه فى مكة فى بيته فوجد إمرأة فقال لها من انت؟ قالت أنا زوجته فقال لها أين إسماعيل؟ فقالت إنه يبتغى لنا فقال لها وكيف حياتكم؟ قالت إنا بخير والحمد لله نعيش فى نعمة ورخاء مع أن المال كان قليلا إلا أنها تشكر الله عز وجل.

فسأل عنها إبراهيم الخليل فعرف أنها إمرأة صالحة، ثم قال لها عليه السلام إذا جاء زوجك أقرئيه منى السلام وقولى له فلان بن فلان أى أبوه يقرئك السلام ويقول لك ثبت عتبة بابك وهى ما تدرى ما معنى العتبة ذهب إبراهيم الخليل وأتى سيدنا إسماعيل.

فقالت له إن فلان بن فلان سألك عليك ويقرئك السلام ويقول لك ثبت عتبة بابك فإذا به يقول لها أن هذا أبى ويقصد أن أبقى معك وتبقين معى

عاش سيدنا إسماعيل فى مكة وكان نبيا عربيا مستعربا فهو جد نبينا محمد صل الله عليه وسلم وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضياً وتوفى سيدنا إسماعيل فى مكة ودفن هناك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *