الرئيسية / قصص أطفال / قصص أطفال دينية / قصة ابرهة الحبشي للاطفال

قصة ابرهة الحبشي للاطفال

نقدم لكم أعزائى الصغار قصة ابرهة الحبشي للاطفال فهى قصة حقيقية حدثت فى عام (الفيل) العام الذى ولد فيه رسولنا الكريم محمد بن عبد الله تستمتعون بها من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد زوزا قسم قصص أطفال دينية

قصة ابرهه الحبشى للاطفال

الكعبة المشرفة هى التى نتوجهه فى صلاتنا إليها لله سبحانه وتعالى ، حيث بناهها نبيا الله إبراهيم وابنه اسماعيل عليهما السلام وذلك بأمر من الله ، ولكنها تعرضت فى قديم الزمان لحادث عجيب وغريب ، فقد أمر حاكم اليمن حينها  أبره الأشرم  وزيره أن يبنى له كعبة كى يحج إليها الناس ويأتى إليها الوفود من كل مكان بدل من كعبة العرب

وما إن انتهى الوزير من بناءها حتى طلب أبرهه من الناس أن تحج إليها فلم يسمع له أحد بل أن وزيره أخبره بأن أحد العرب قد دخل كعبتهم وألقى فيها  القاذورات  فغضب أبرهه وقرر الإنتقام من العرب وهدم كعبتهم أمام أعينهم ، وأعد جيشا كبيرا يسير أمامهم فيلٌ ضخم ليساعدهم فى هدم الكعبة ، فلما وصلوا على مشارف مكة.

طلب فى مقابلة عبد المطلب ، فلما جاء عبد المطلب طلب منه أبرهه أن يخلى بينه وبين الكعبه وأن لا يمنعه من هدمها وذلك مقابل أنه لن يقتل منهم أحد. فقط سوف يهدم الكعبة ويعود ، فرد عليه عبد المطلب أنهم لن يستطيعوا أن يقفوا أمام جيشه الكبير  ثم قال له عبد المطلب لى إبل استولى عليها جنودك وأرجو أن تعيدها إلى.

فقال له أبرهه : عجباً لك يا عبد المطلب تتركنى أهدم الكعبه التى هى فخر لك وأجدادك وتطلب منى أن أرد إليك مجموعة من الإبل فقال عبد المطلب : أما الإبل فأنا ربها أما البيت فله ربٌ يحميه ثم تركه وإنصرف وذهب إلى الكعبة وأخذ يدعوا ربه أن يحمى الكعبة ثم جمع قومه وطلب منهم عدم اعتراض جيش ابرهه وأن يحتموا ببيوتهم وفى الجبال خشية أن ينزل عذاب الله بأبرهه وجيشه.

فأمر أبرهه جيشه بالتحرك نحو الكعبة ، فكلما وُجِه الفيل نحو الكعبة خر باركاً لا يتحرك ولما يُوَجه فى اتجاه غير الكعبه يقوم مسرعا ، وفى أثناء ذلك أرسل الله على أبرهه وجيشه طير فى السماء تسمى أبابيل تحمل أحجاراً  من جهنم تقذفها على أبرهه وجيشه حتى هلكوا جميعاً وبذلك حمى الله بيته من كيد الكائدين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *