الرئيسية / قصص دينية / قصة إسباغ الوضوء

قصة إسباغ الوضوء

نقدم لكم اليوم فى هذا المقال قصة الوضوء وكيفية إسباغ الوضوء وذلك من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد يمكن زيارة قسم قصص دينية

قصة إسباع الوضوء

كان عبد الله بن زيد رضى الله عنه جالساً مع الناس يوماً ، فجاء رجل ، وقال له أتستطيع أن ترينى كيف كان النبى صلَّ الله عليه وسلم يتوضأ؟ فقال عبد الله بن زيد : نعم . ثم طلب منهم ماءً، فجاءوا إليه بإناء فيه ماء ، فأخذه ، وبدأ يتوضأ ، والرجل واقف ينظر إليه.

فأفرغ عبد الله من الإناء بعض الماء فى إحدى يديه ، ثم غسل يديه ثلاث مرات ، ثم تمضمض ثلاث مرات ، وإستنشق ثلاث مرات ، ثم غسل وجهه ثلاث مرات ، ثم غسل زراعه الأيمن إلى ما بعد المرفق (الكوع) ثلاث مرات ، ثم غسل زراعه الأيسر إلى ما بعد المرفق ثلاث مرات.

ثم مسح رأسه كله بالماء ، بدأ بمقدمه رأسه حتى قفاه ، ثم عاد من قفاه إلى مقدمة رأسه ، ثم غسل رجله اليمنى مع جزء من الساق ثلاث مرات ، ثم غسل رجله اليسرى مع جزء من الساق ثلاث مرات ثم نظر عبد الله إلى  الرجل ، وقال له : هكذا وضوء رسول الله صلَّ الله عليه وسلم.

توضأ النبى صلَّ الله عليه وسلم يوماً ، ثم قال ((من توضأ نحو وضوئى هذا ثم صلى ركعتين لا يُحدث فيهما نفسه ، غفر له ما تقدم من ذنبه))

إسباغ الوضوء

كان رسول الله صلَّ الله عليه وسلم مع أصحابه فى عرفات ، وكان يحرص دائماً على أن يكون على وضوء فنزل من عرفات ، وأراد أن يتوضأ ، ولم يكن ذلك الوقت وقت صلاة ، فرآه أسامة بن زيد رضى الله عنهما فذهب إليه.

وسأله عن سبب وضوئه فى ذلك الوقت ، فبيَّن له النبى صلَّ الله عليه وسلم أنه يحب أن يكون طاهراً ، فأخذ أسامة يصب الماء على يدى النبى صلَّ الله عليه وسلم حتى أنهى وضوءه ، وكان وضوءاً خفيفاً سريعاً ، ثم ذهب إلى المزدلفه.

ولما حان وقت صلاة المغرب ، قام النبى صلَّ الله عليه وسلم وتوضأ مرة ثانية بإتقان وتأنًّ ، فأصبغ الوضوء ، ثم أقيمت الصلاة ، فصلى النبى صلَّ الله عليه وسلم صلاة المغرب ، ثم صلى صلاة العشاء بعد صلاة المغرب مباشرة، ولم يصلَّ بينهما.

قال صلَّ الله عليه وسلم ((ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول : أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة))

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *