الرئيسية / قصص قصيرة / تعبير عن الصياد والبحر

تعبير عن الصياد والبحر

إنا القناعة خصلة حميمة جداً في النفس البشرية وهي تجعلنل نزهد في الدنيا الفانية من كل النواحي فالإنسان القنوع يجد متعة كبيرة فيما يملك ولو صغر حجمه أو كان شيئاً معنوياً فقط ، فالقناعة كنز لا يفني نقدمها لكم في قصة قصيرة تتحدث عن صياد من خلال موقع قصص مذهلة  نتمني لكم قراءة ممتعة وللمزيد من القصص الجديدة والمشوقة زوروا قسم قصص قصيرة 

تعبير عن الصياد والبحر

في زمن بعيد كان هناك صياد سمك يحمل كل يوم سنارته ويخرج من قريته إلي ضفه النهر ، وينتظر بفارغ صبره من أن تتعلق سمكة بسنارته وفي كل مرة يصطاد بها ثلاثة سمكات يغادر النهر ويذهب في طريقة إلي بيته الصغير الذي كان يسكن به هو وزوجته وابنه .

وكان هذا المنوال العجيب الذي يتبعه ذلك الصياد يعلمه كل الناس وذات يوم جاء سائح إلي القرية وأخذ يبحث ويحاول استكشاف تلك القرية وما بها من أسرار وغموض حتي قادته قدماه إلي ضفه النهر يوماً وبدأ يشاهد الصياد ويراقبه لعدة أيام وقرر أن يتحدث معه .

السائح : أعذرني يا سيدي فأنا أتابع عملك منذ أيام في صيد السمك وتعجبت كثيراً من أمرك وقناعتك المتواضعة في الصيد الذي لا يقل ولا يزيد عن ثلاثة سمكات ، فإذا اصطدت الثلاثة سمكات تغادر النهر .

الصياد : ولماذا أنتظر هنا بعد ذلك ؟ السائح : من أجل أن تحصل علي المذيد من الأسماك ، الصياد : ولكني لا أحتاج الكثير من السمك فنحن ثلاثة أفراد وأنا أحضر واحدة لكل منا .

السائح : لماذا لا تحاول في أن تصطاد سمك أكثر؟ أجابه الصياد : ولما ؟ ، السائح : لكي تبيعها وتحصل علي النقود لتتمكن من شراء الشباك ومركب للصيد .

قال الصياد: ولماذا ما الهدف من ذلك ؟ أجابه السائح لتستطيع أن تشتري منزل أكبر ومركب أخر وتعيش في رخاء ويعمل عندك الناس

 

 

الصياد : ولما كل هذا الشيء ، السائح : حتي تصبح غنياً وتفعل ماتريد وما يحلو لك وتمتلك الأشياء الثمينة ، أجاب الصياد مايحلو لي هو صيد الثلاثة سمكات فالقناعة كنز لا يفني

للمزيد من القصص والحكايات زوروا موقعنا قصص مذهلة أول موقع متخصص في عالم الحكايات والحكم 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *