الرئيسية / خواطر و تأملات / بعد فوات الأوان

بعد فوات الأوان

نقدم لكم بعد فوات الأوان من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من الخواطر والتأملات زوروا قسم خواطر وتأملات

بعد فوات الأوان

كان يوجد شخص دائما  يتشاجر مع أمه وترك لها المنزل وغادره لمدة 6 شهور لا يعلم عنها شىء وهي لا تعلم عنه شيء وفي اليوم الذي قرر أن يعود إليها ويرجع لها، فوجئ من الجيران قبل أن يصل إلى المنزل بأنها توفت ، كاد أن يموت من الصدمة وندم كثيرا وبكى بكاءً شديداً وتمنى أن يعود به الزمن لحظه لتسامحه على مافعله ولكن بعد فوات الأوان .

كان يوجد فتاة لها صديقة كانت علي خصام معها لأسباب ما ظلت متخاصمة معها لمدة ثلاث سنوات ولكن ذات ليلة قررت الفتاة أن تصفح عن صديقتها وتذكرت لها كثيراً من المواقف الجميلة وخاطبت نفسها وقررت أن تذهب إليها صباحاً وتتحدث معها فوجئت في بعد أذان الفجر  المنادي أذاع اسمها بأنها توفت ، سمعت الفتاة اسم صديقتها التي كانت تنوي صباحاً أن تذهب إليها واستمرت في البكاء واستمرت وأخذها الندم ولكن بعد فوات الأوان.

كان هناك شاب يحب فتاة كثيراً وكان يتمني أن يرتبط بها ولكن كان دائماً متردد في أن يصارحها عن ما بداخله، استمر في ذلك 4 سنوات من الحب الصامت والخوف من الإعتراف بالمشاعر خائفاً من أن ترفض استمر في حبه 4 سنوات ولم يخبرها شيئاً عن مشاعره ، وفي اللحظة التي قرر فيها الأعتراف لها بمشاعره نحوها علم إنها تزوجت كاد أن يصاب بالجنون وظل يبحث عنها أو كيف يصل إليها ، توصل إلي رقم هاتفها وقام بمحادثتها وقال لها كيف فعلت ذلك أنا أحبك منذ 4 سنوات ولكنني كنت خائف، قالت له انا كنت أحبك وكنت أنتظرك طوال الـ 4 سنوات  الماضية ولكنك لما تأتي وأنا الأن متزوجة ولا أستطيع أن أفعل لك شيء ،سمع كلامها وندم كثيراً علي عدم إعترافه لها وأُصيب بالأكتئاب ولكن بعد فوات الأوان .

الفكرة هنا :……………..

إننا ممكن نضيع سنين وأيام من حياتنا ونضيع ناس بنحبهم عشان الخوف ممكن نكون خايفين من ردة فعل معين ، أو خايفين نخسر أو خايفين نغامر ، أو عشان مليون سبب ملهوش لازمه.

نتكلم ننتطق نقول اللي جوانا نعاتب نحاسب ننسي ،نسامح ونصفي نيتنا اليوم اللي بيعدي مش هيجي تاني ممكن اللي هنعيشه مش أد اللي عدي

الزعل بينتهي ويروح بلمسه أيد بكلمة حلوة بموقف حلو ، أو حتي وردة أو  حضن ، مش مهم مين اللي غلط مش مهم مين اللي يبدأ المهم إننا منطولش في الزعل ، متخافش من ردة فعل لما أنت تبدأ ممكن يكون اللي هتبدأ معاه هو كمان مستنيك

ننسي الغلط علشان اللي بنا ميروحش بلاش نضيع اللي بنا عشان حاجة غط عشان بعد كدة منندمش في وقت مش هنعرف نعمل في حاجة

إحساس أننا أتاخرنا وإن الوقت عدي دا متعب جداً نتصالح بقي ونصفي نيتنا مش لازم عشان سبب ممكن من باب ان ضميرنا يبقي مرتاح إننا مش مزعلين حد وإننا عملنا اللي علينا

لأن فعلا محدش يعرف لما ينام هيقوم تاني ولا لاء نتصالح بقي مع نفسنا عشان منندمش بعد فوات الأوان ….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *