الرئيسية / قصص دينية / النسيان في الصلاة وأحكامه

النسيان في الصلاة وأحكامه

أقدم لكم النسيان في الصلاة وأحكامه من خلال موقع قصص مذهلة للمزيد من القصص زوروا قسم قصص دينية 

النسيان في الصلاة وأحكامه

دخل النبي ﷺ المسجد ليصلي صلاة الظهر ، ووقف المسلمون خلفه في صفوف منتظمة ، وبدأ النبي ﷺ في الصلاة حتي صلي ركعتين ، ثم جلس ﷺ يقرأ التشهد الأوسط ولكنه نسي ، وقرأ التشهد كله ، ثم سلم دون أن يقوم ، فلم يتم بذلك صلاته.

فتعجب المسمون ، ولكنهم سلموا بعده ، لأنهم ظنوا أن الصلاة قد نقص عدد ركعاتها ، ثم قام رجل من الصحابة يسمي ذو اليدين رضي الله عنه وقال يا رسول الله ، هل قصرت الصلاة أم نسيت ؟

فقال النبي ﷺ ” لم أنس ولم تقصر ” فقال ذو اليدين بلي قد نسيت ، فقال النبي ﷺ ” أحق ما يقول ذو اليدين ” ؟ قال الناس نعم يا رسول الله ، فعرف النبي ﷺ أنه قد نسي ، فصلي بالناس ركعتين أخريين ثم سجد سجدتين مكان السهو الذي حدث ( متفق عليه )

إذا نسي المصلي فأنقص الصلاة أو زادها فليتم صلاته ثم يسجد سجدتي سهو ويقول فيهما سبحان ربي الأعلي

أحكام سجود السهو

في الزيادة مثل أن أزيد ركوعاً أو سجوداً أو يزيد ركعتاً كاملاً كأن يصلي العصر خمسة ركعات بدلاً من أربعة ركعات وجب عليه سجود السهو بعد السلام .

في النقص مثل أن قام عن التشهد الأول ناسياً أو نسيان تسبيحة الركوع أو السجود وجب سجود السهو قبل السلام .

في الشك مثل من شك أنه صلي الظهر ثلاثة أو أربعة ‘ن غلب علي ظنه الترجيح يأخذ بما ربح علي ظنه ويتم عليه ويسجد سجدتين السهو بعد السلام ، وأن لم يغلب علي ظنه الترجيح هنا يبني علي اليقين وهو الأقل ويأتي بركعة ويسجد سجدتي السهو قبل السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *