الرئيسية / قصص أطفال / قصص أطفال دينية / قصة أصحاب الكهف للأطفال

قصة أصحاب الكهف للأطفال

أقدم لكم يا أصدقائي قصة أصحاب الكهف للأطفال من خلال موقع قصص مذهلة وللمزيد من القصص زوروا قسم قصص الاطفال.

قصة أصحاب الكهف للأطفال

أصدقائي الصغار ..سأحكي لكم اليوم قصة الكلب الذى ذُكر في القرآن .. ولعل بعضكم سيتعجب ويقول كيف ذُكر الكلب في القرآن؟ الحقيقة أن سبب ذلك هو أن الكلب كان في صحبة فتية صالحين فرفع الله شأنه لهذا السبب .. وإليكم القصة من أولها.

في قديم الزمان عاش ملك ظالم اسمه دقيانوس لا يعبد الله عزوجل بل يعبد الأصنام من دون الله. وكان من حوله يزينون له أعماله، ويصورن له أنه علي الحق والصواب، ولكن كان هناك بعض الفتية يعبدون الله عزوجل سراً دون أن يعلم بأمرهم أحد وكانوا يلتقون في الخفاء في بيت أحدهم أو يذهبون ألي الصحراء فيعبدون الله بعيداً عن أعين الناس . وفي أحد الأيام رآهم رجل شرير فأسرع إلي الملك وأخبره بأمر هؤلاء الفتية الذين لا يعبدون الأصنام فاستشار الملك كبير الكهنة في أمر هؤلاء الفتية فأشار عليه بأن يقبض عليهم ويسجنهم أو يقتلهم لأنهم خطر علي الملك وعلي الناس.

وكان أحد حراس الملك يعرف أحد هؤلاء الفتية، فأسرع إليه وأخبره بنية الملك في القبض عليهم وسجنهم، فأسرع هذا الفتي إلي أصدقائه وأخبرهم بالقصة فاتفقوا علي الهرب.

خرج الفتية إلي الجبال وقد عزموا علي أن يعتزلوا هؤلاء الكفار ويسكنوا أحد الكهوف ليعبدوا الله فيه وكان معهم كلب يتبعهم، فظلوا سائرين حتي وجدوا كهفاً في أحد الجبال فدخلوا فيه، وجلس الكلب أمام الباب وهنا أرسل الله عزوجل النوم علي هؤلاء الفتية وعلي كلبهم فناموا نوماً عميقاً ، وظلت عيونهم مفتوحة فكان من يراهم يظن أنهم مستيقظين، وكانت أشعة الشمس تدخل من باب الكهف فيتقلبوا علي نوبهم إلي ناحية اليمين وإذا غربت تقلبوا جهة اليسار، حتي لا تؤذيهم الشمس. وظلوا علي هذا الحال ثلاثمائة وتسع سنوات وهم نائمون في الكهف.

ثم أذن الله لهم في الاستيقاظ،فاستيقظوا من نومهم،فقال أحدهم : لقد نمنا كثيراً ،ياتري منذ متي ونحن نائمون؟  فرد عليه آخر : أظن أننا نمنا يوماً كاملاً. فرد ثالث : لا بل نمنا أقل من يوم أنظروا إلي الشمس إنها تغرب بعد، فعاد الأول يقول : أنني جائع جدا، ليذهب أحدنا إلي المدينة بهذا النقود التي معي، ويشتري لنا أطيب الطعام، وليكن حذراً حتي لا يشعر به أحد من أهل المدينة ويعرف طريقنا.

نزل أحدهم من الجبل ومعه النقود، ولما دخل المدينة نظر حوله فرآي البيوت قد تغيرت والشوارع تبدلت، حتي وجوه الناس، فلم يقابله أحد يعرفه. فتقدم من أحد الباعة ليشتري طعاماً فنظر الرجل إلي النقود في دهشة وقال له: من أين حصلت علي هذه النقود؟ إنها قديمة جداً من زمن الملك دقيانوس.

فقال الفتي،وأين الملك دقيانوس؟ قال الرجل غي دهشة: الملك دقيانوس لقد مات منذ زمن بعيد منذ مايقترب من ثلاثمائة عام. فذهل الفتي من كلام البائع ولم ينطق بكلمة وأخذ النقود وعاد سريعاً إلي أصدقائه في الكهف، وقص عليهم ما حدث ..

أما البائع فإنه أسرع إلي أحد جيرانه وأخبره بما حدث فأنتشر الخبر في المدينة، وعلم الحاكم بالقصة فأخذ بعض الحراس وذهبوا من الطريق التي سار فيها الفتي وبحثوا عنهم حتي وجدوهم في الكهف، فسألوهم عن قصتهم فأخبرهم بها. ثم قبض الله أرواح هؤلاء الفتية فماتوا جميعاً، وهنا أدرك الناس أن الله علي كل شئ قدير، وأنه قادر علي إحياء الناس بعد الموت. فأمنوا بالله عزوجل.

وتشاوروا فيما سيفعلون بهولاء  الفتية فقال بعضهم نبني علي قبرهم مسجداً، ليعرف الناس قصتهم ويتعظوا بها جيلاً بعد جيل.

للمزيد من القصص زوروا موقعنا .https://www.qesass.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *